نور الدين بدوي من أدرار: مسألة الأمن والاستقرار خط أحمر وعلى الجميع التعقل

أكد اليوم وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية خلال زيارته إلى ولاية أدرار، تزامنا مع الاحتفال بالذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات، أن الجزائر تخطو خطوات عملاقة إلى الازدهار بفضل المشاريع المسطرة، والتي نسعى من خلالها إلى تحقيق رفاهية المواطنين للحاق بركب الدول المتقدمة، مشددا في لقاء جمعه بممثلي المجتمع المدني والحركة الجمعوية ” إن مسألة الأمن والاستقرار خط أحمر فيجب على الجميع التعقل و توجيه الجهود نحو حماية الجزائر بدل تشتيتها في ما لا يخدم أمننا واستقرارنا”.

وأضاف وزير الداخلية والجماعات المحلية ” إننا اليوم نمر بتحولات جذرية، مست كل المجالات بفضل برامج الإصلاح والتنمية المسطرة، وإن الخير القادم سيكون في شبابنا الذي لابد أن يكون في طليعة البناء و التشييد”.

وركز نور الدين بدوي على أهمية الاستماع لبعضنا البعض ” وأن نتحاور وان نواصل في هذا المسار التنموي والذي هدفه خدمة المواطن الجزائري”، مضيفا أنه سعد بالاستماع لرغبة شباب ولاية أدرار حول المحيطات الفلاحية، وفتح المسالك وإيصال الكهرباء الفلاحية وغيرها من الانشغالات، إلى جانب التخطيط للقضاء على البيروقراطية.

وأشار نور الدين بدوي إلى أن الجزائر تشهد عديد الانجازات اليوم، و” هي كذلك محاطة بعديد التحديات، خاصة وأنها على اقتراب أهم موعد انتخابي ترقبه الأعين، لما يمثله من تكريس لقيم الديمقراطية الحقة، والتي هي اليوم حصننا المنيع الذي تستمد منه مؤسساتنا الدستورية والجمهورية قوتها”.

وجدد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ” نور الدين بدوي ” تأكيده ” أن مستقبل الجزائر لن يكون رهين موعد انتخابي، فبلادنا بلاد مؤسسات تحكمها قوانين واضحة ولا غبار عليها”.

أخبار دزاير: عيسى. ض

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.