هذه رسالة نور الدين بدوي إلى مواطنات ومواطني ولاية الجلفة

في ختام زيارته إلى ولاية الجلفة والتي دامت يومين، تقدم وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي برسالة شكر وامتنان إلى كافة المواطنين والمواطنات نشرها على صفحته الفيسبوكية الرسمية على حفاوة الاستقبال الذي حظي به رفقة الوزراء الذين رافقوه.

وجدد وزير الداخلية تأكيده في هذه الرسالة على أن ” ولاية الجلفة المليونية حقا قلب الجزائر”.

وإليكم نص الرسالة:

” ولاية الجلفة المليونية حقا قلب الجزائر”

” أتقدم بجزيل الشكر لمواطنات و مواطني هاته الأرض المضيافة على حفاوة استقبالهم خلال هذين اليومين.

كانت زيارة العمل و التفقد التي قمنا بها بمعية السيد وزير الاشغال العمومية والنقل و السيد وزير الموارد المائية و كذا المفتش العام لوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، ممثلا عن السيد وزير القطاع، مناسبة للوقوف على واقع التنمية بالولاية و الاستماع للإنشغالات الاساسية لمواطني بلدياتها، و التي سنعمل على معالجتها بالتنسيق مع السلطات المحلية.

كما اتخذنا، خلال يومين، العديد من القرارات الهامة ذات التأثير المباشر على الظروف المعيشية لأبناء الولاية، حيث تطرقنا معهم و مع المسؤولين و المنتخبين لطموحاتهم عبر مختلف المناطق. و إذ نفتخر بما حقق في المجال التنموي، فإن إستفادة الولاية من برامج تكميلية ستعطي دفعا لتنميتها.

إن طمأنينة مواطنينا و أمن و استقرار بلادنا من المكاسب العظيمة التي تعمل كل المؤسسات الدستورية الجزائرية على حمايتها، فما الانتخابات الرئاسية القادمة إلا محطة من محطات التحديات الكبيرة التي تنتظر الجزائر و لن ينجح أحد في إفسادها، فهي بمثابة عرس ديمقراطي حقيقي سينظم في كنف الشفافية التامة و حياد الإدارة.

نجدد في الأخير شكرنا لمواطني الجلفة على ترحابهم.

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.