لهذا السبب قرر احميدة عياشي الانسحاب نهائيا من مديرية حملة المترشح علي غديري

أعلن اليوم” احميدة عياشي” مدير الاتصال في حملة المرشح الحر للرئاسيات علي غديري انسحابه من مديرية الاتصال ومن الحملة الانتخابية نهائيا، معللا قراره بخرق المترشح لـ ” مبدأ الاتفاق القائم على الحرفية في تقديم الحوارات والمقابلات حيث قدم تصريحا يسيئ له كمترشح ويسيئ للفريق المتعاون معه وذلك دون علم مدير الاتصال لأحد الناشطين الهواة في وسائل الاتصال الاجتماعي يتنافى ويتناقض جذريا وخطابه الذي يرفع شعار القطيعة، مقابلة تفتقد إلى أدنى الشروط المهنية والسياسية”.

وتابع الإعلامي المعروف احميدة عياشي بالتأكيد ” إن ارتجاله وقيامه بمثل هذا التصريح دون إعلام مدير الاتصال لم يكن الأول من نوعه.. وهذا مادفعني إلى اتخاذ قرار الانسحاب من مديرية حملته..دفاعا عن المهنية والاستقامة الأخلاقية.”

وللإشارة، فقد أدلى المترشح الحر علي غديري يوم أمس بتصريح مرئي على صفحة أحد الفيسبوكيين، وعد فيه بالسماح وعدم اتخاذ أي إجراء ضد الذين استفادوا من أموال ” أونساج ” ولم يعيدوها، بل سيتخذ إجراءات أكثر تسامحا مما اتخذه النظام الحالي، وهو ما أثار الاستياء.

أخبار دزاير: ياسين. ص

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.