فيما أكد رئيس الوفد عبد الحميد سي عفيف على العلاقات الثنائية النوعية: استقبال خاص لرئيس الوزراء والبرلمان للجنة الشؤون الخارجية الجزائرية (بالصور)

في إطار الزيارة التي يقوم بها وفد من لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجالية بالمجلس الشعبي الوطني إلى جمهورية تركيا، تم عقد عدد من اللقاءات الهامة مع كبار المسؤولين الأتراك، على غرار رئيس البرلمان التركي، ورئيس الوزراء، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية وعدد من القيادات السياسية والحزبية.

وتمحورت الزيارة حول سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، وخاصة على الصعيدين البرلماني والاقتصادي، ومناقشة الوضع الإقليمي والدولي الراهن، مع طرح المقاربة الجزائرية لحل الأزمات الراهنة عن طريق الحوار والمصالحة، باعتبار الجزائر دولة رائدة في السلم والمصالحة الوطنية بقيادة الرئيس  عبد العزيز بوتفليقة، خاصة وأن التطورات الخطيرة التي شهدتها مختلف الأزمات كنتيجة حتمية للتدخل الأجنبي أكدت سلامة وصحة الرؤية الجزائرية.

وللإشارة، فقد حضر هذه المراسيم كل من رئيس الوفد ورئيس لجنة الشؤون الخارجية والجالية والتعاون عبد الحميد سي عفيف وعدد من أعضاء اللجنة، إذ ضم الوفد الجزائري  كل من النائب خالد رحماني ، والمستشار المكلف باللجنة شاكر محفوظي.

وفي تصريح حصري لرئيس لجنة الشؤون الخارجية والجالية والتعاون عبد الحميد سي عفيف لـ ” أخبار دزاير ”  ” أن هذه الزيارة كانت ناجحة بامتياز بفضل التحضير الجيد من البرلمان التركي الذي أولى عناية كبيرة لعلاقات تركيا مع الجزائر، فكل اللقاءات التي برمجت تعكس وتترجم المكانة التي حظي بها الوفد الجزائري لدى زملائهم الأتراك كما تبين تقارب وجهات النظر إزاء عدد من الملفات”  مضيفا ” لقد لمسنا إرادة قوية لدى المسؤولين الأتراك في تقوية العلاقات الثنائية معتبرين الجزائر بلدا كبيرا يحتل مكانة جيواستراتيجية ويشكل حليفا قويا وهاما بالنسبة لتركيا”.

أخبار دزاير: كريم يحيى

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.