الفيضانات تتسبب في أضرار مادية ومطالب بمشروع لحماية مدينة عين افقه

شهدت مؤخرا بلدية عين أفقة عاصفة مطرية كبيرة حبست أنفاس سكان المنطقة ، حيث استمر تساقط الأمطار الطوفانية لأكثر من ثمانية ساعات ، غمرت من خلالها المياه الشوارع و البنايات و حتى الطريق الوطني رقم 89 ، و كذا سيلان الوادي الكبير بالبلدية الذي خلف خسائر مادية معتبرة من بينها تهدم الحديقة المجاورة ، و تدمير معبرين بوسط البلدية ، بالإضافة الى اجتياح المياه لبعض المحلات التجارية التي خُرِّبت على الآخر .

وخلَّفت هاته الفيضانات أضرارا كبيرة على مستوى بعض المنازل و الأحياء خاصة منها المنازل الهشة و الأحياء الفقيرة و كذا انقطاع بعض الأسلاك الكهربائية بهاته الأحياء التي كادت أن تخلِّف كارثة حتمية .

ويكشف التساقط الكبير للأمطار كل مرة عن العيوب الكبيرة في شبكات الصرف الصحي المهترئة ، و سياسة ” البريكولاج ” المتَّبعة ، و عجز السلطات المحلية عن  إصلاحها، فيما يلح المواطنون على ضرورة برمجة مشروع لحماية المدينة من الفيضانات نتيجة الأضرار الكبيرة التي يتسبب فيها الواد، والذي تآكلت حوافه مما ولد هلعا لدى السكان.

هذا وقد أوفد الوالي لجنة ولائية من مديرية الموارد المائية والأشغال العمومية للوقوف على الأضرار المسجلة ورصد مختلف النقائص المسجلة بهدف تقديم الحلول الميدانية اللازمة.

أخبار دزاير: حسام بنكوس

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.