عاين عدة مشاريع بعين وسارة، حاسي بحبح والجلفة: وزير السكن يعد يإضافة 500 وحدة سكنية لسكنات ” الألبيا ” إذا توفرت الأرضية (بالصور)

 

قام أمس وزير السكن و العمران و المدينة “عبد الوحيد تمار ” بزيارة عمل وتفقد لولاية الجلفة ، من أجل الوقوف واقع على قطاعه ، وخاصة وأن ولاية الجلفة تعرف حركية كبيرة في هذا المجال وتعد من بين الولايات الأولى وطنيا.

وقد استهل الوزير زيارته كمحطة اولى مدينة عين وسارة، حيث استقبل من طرف والي ولاية الجلفة ورئيس المجلس الشعبي الولائي مع المنتخبين و مدراء القطاع ، كما  تلقى عرضا عاما حول قطاع السكن بولاية الجلفة و حركية القطاع بدء من الخماسي الأول لغاية 2017 مع انتظار الشروع في برامج سنة 2018 .

و أثناء العرض،  احتج بعض المواطنين  بمدينة عين وسارة، حيث ادر الوالي إلى تبادل الحديث معهم والاستماع لانشغالاتهم، وهي المبادرة التي لقيت وقعها في نفوس المحتجين، وأعادت الهدوء من جديد.

و بعد عرض نشاط قطاع السكن بالجلفة ، قدم وزير القطاع حصيلة أولية لوسائل الإعلام فيما يخص السكن والعمران على مستوى ولاية الجلفة. ووطنيا صرح الوزير أن برنامج السكن الريفي متواصل لأنه بصيغة فردية ، كما أن التركيز الحالي على البرامج التي هي في طور الإنجاز، مثل السكن العمومي الإيجاري ، كما طالب الوزير من مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري بالتنسيق مع مدير السكن من أجل مراجعة الرزنامة الخاصة السكن الترقوي المدعم .

وسجلت ولاية الجلفة سنة 2018 بالنسبة لسكنات عدل 4179 وحدة تبقى منها 1700 و صيغة الترقوي المدعم 1550 وحدة مع تبقي 929 وحدة إذا توفرت الأرضية لهذا سيتم إضافة 500 وحدة سكنية و بالنسبة على المستوى الوطني تم إنجاز 600.000  وحدة سكنية مع تبقي 300 وحدة.

وأوضح وزير السكن بأن ولاية الجلفة لها طابع فلاحي وتشهد توسعا عمرانيا كبيرا لهذا برمجنا 500 وحدة سكنية اضافية  مع نهاية إنجاز 2000 وحدة سكنية ، و في حال توفر الأرضية الخاصة بـ ” الألبيا ” 1800 وحدة سكنية ستكون زيادة 500 وحدة مع المتابعة.

و في ذات السياق أعطى وزير القطاع ميزانية لصندق من أجل التجزيئات مقدرة بـ: 75 مليار دج لكي يستفيد منها المواطن وتسمح له بإلاستفادة من قروض لمساعدته على بناء سكنه الخاص.

بعدها توجه الوزير رفقة الوالي والوفد المرافق له نحو مدينة حاسي بحبح ، حيث أبدى إعجابه بنوعية الأشغال و مدة الانجاز  من طرف المقاولات المحلية وخاصة انها من صنف “04 ” و الذي شدد بدوره على منح هاته المقاولات الفرصة أكثر من أجل تشجيع المنتوج المحلي

ثم توجه الوفد مباشرة لعاصمة الولاية، حيث عاين الوزير وحدة خاصة لإنتاج مواد البناء بالمنطقة الصناعية وعند حلوله بها ورؤيته للمنتوج المحلي أعجب كثيرا بنوعية مواد البناء المنجزة و الذي أمر بتدعيم مثل هكذا مؤسسات و تصنيفها  و إدراجها في بطاقة وطنية لكي تتعامل مع جميع المؤسسات والمقاولات المتواجدة عبر الوطن.

وبالمسرح الجهوي سلم وزير السكن مفاتيح السكنات بمختلف صيغها لبعض المستفيدين، منها 3499 سكن عمومي إيجاري و 600 سكن بيع بالايجار و 160 سكن ترقوي مدعم و 20 سكن ترقوي عمومي على عينة من المواطنين  منهم ذوي الإحتياجات الخاصة. ليعقد بعدها ندوة صحفية.

 

أخبار الجلفة: سالم خذير

تصوير: الطاهر بن مسعود 

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.