أعاد مشروع اقتناء 15 شاحنة ذات صهريج المعطل منذ 3 سنوات: الوالي يعلن الحرب على المسؤولين المتهاونين !!

أعلن الوالي قنفاف حمنة منذ تعيينه على رأس ولاية الجلفة الحرب على التلاعبات الحاصلة في عديد المديريات، خاصة التي لها علاقة مباشرة بالمواطنين، كالصحة، التربية والتعليم، مديرية الموارد المائية والجزائرية للمياه، ومصالح الحالة المدنية بالبلديات وكذا ديوان الترقية والتسيير العقاري، إضافة إلى دعم الاستثمار من أجل توفير مناصب شغل بتشجيع المستثمرين الحقيقيين بعقد لقاءات أسبوعية معهم مع مدراء مختلف المديريات التي لها علاقة بهذا الملف الهام.

وقد نشط الوالي عديد الخرجات الفجائية لهذه المديريات والمؤسسات التابعة لها، كما أعطى هذه الأيام الأولوية لقطاع الموارد المائية تفاديا لحصول أي أزمة عطش في فصل الصيف.

وفي هذا السياق، يعقد الوالي يوم كل أحد اجتماعا أسبوعيا حول وضعية المشاريع والتزود بالمياه الصالحة للشرب عبر الولاية، كما أعاد الوالي عديد المشاريع التي كانت معطلة بسبب الإجراءات البيروقراطية والتماطل الحاصل بالمديرية من جديد إلى الواجهة، ومن بينها مشروع اقتناء 15 شاحنة ذات صهريج كان معطلا منذ ثلاث سنوات لأسباب تافهة، إذ أشرف الوالي شخصيا على تسريع الإجراءات بهدف اقتنائها في القريب العاجل.

وعلى ما يبدو، فإن الوالي ماض بكل حزم لإطلاق مشاريع أخرى كانت في الأدراج بقيمة تجاوزت 300 مليار سنتيم، حيث شدد على أنه لن يتسامح مع أي تقصير من أي مسؤول كان في مديرية الموارد المائية أو غيرها من المديريات، مما أحدث حالة من الرعب لدى بعض المسؤولين المتهاونين والذين احترفوا اعتماد العراقيل خدمة لمصالحهم الشخصية بدل المواطنين.

وقد تركت الاستراتيجية المنتهجة من طرف الوالي قنفاف حمنة ارتياحا واسعا لدى المواطنين، الذين بدؤوا يلمسون التحول الإيجابي ولو بشكل طفيف ببعض المديريات، في انتظار تحولات أعمق.

أخبار الجلفة: فتحي. ش

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.