“الهادي ولد على” يؤكد من الجلفة:  المشاريع المجمدة سترفع بقرار من الوزير الأول (بالصور)

قام وزير الشباب و الرياضة “الهادي ولد علي” بزيارة لولاية الجلفة يوم أمس من أجل الوقوف على قطاعه وتفقده في ظل ما يعرفه هذا القطاع من ضغط كبير،  سيما وأنه قطاع شبابي يهتم بأكبر شريحة في الجزائر ، وكذلك بعد الظروف التي تعرفها الدولة بعد تهاوي أسعار النفط ،إذ جمدت الكثير من المشاريع في جميع القطاعات ، على غرار “بيت الشباب” لمدينة عين وسارة ، و الذي جمد مشروعه منذ سنة 2014 نتيجة البيروقراطية، في حين لم  تتعد نسبة الأشغال به 70 بالمائة، لأكثر من 8 سنوات وهو مراوح مكانه بغلاف مالي قدر بـ 08 ملايير سنتيم.

و من جهة  أخر، تلقى الوزير تفاصيل من بينها  تسيير المسبح نصف الأولمبي مع حالة أرضية ميدان ملعب عين وسارة بعامل الضغط الذي تعرفه هاته الأرضية ناهيك عن الإضاءة التي لم تر النور بداخله مع تداخل البرمجة للفرق المحلية.

كما استمع “ولد علي” لجملة من النقائص والمشاكل التي يعاني منها مسيرو فريق شباب عين وسارة لكرة القدم و الذي ينشط في القسم الوطني الثاني للهواة.

هذا و قد  دشن الوزير  العديد من المنشآت   التي استفادت منها الولاية  رفقة والي الولاية و السلطات المحلية.

وفي سياق متصل،  أكد “ولد علي” بأن الجلفة استفادت من المخطط الخماسي الثالث لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية من حوالي 300 مشروع، بغلاف مالي قدر بـ 9.8 مليار دج.

كما كشف الوزير بأن هذه الزيارة سمحت له بالتعرف على قطاعه بالجلفة و معاينته لمعرفة السلبيات و الايجابيات في مجال إنجاز هياكل قطاع الشباب و الرياضة ، كما كانت الزيارة فرصة لسماع انشغالات المسيرين و  الرياضيين بهذه المنطقة و التي شهدت مراحل تأخر كبيرة في الانجاز و التسيير.

ناهيك عن النقائص التي أوضح “ولد علي”، بأنهم سيتداركونها مستقبلا ، بالتنسيق مع الشركاء  ، من أجل النهوض بقطاع الشباب و الرياضة بالجلفة.

و بعدها تنقل الوزير رفقة الوفد المرافق له  الى بلدية حاسي العش، و التي استقبل فيها بحفاوة من شبابها و أهلها و منتخبيها  و ذلك خلال معاينته لمشروع الملعب الجواري.

كما تنقل الوزير إلى بلدية الشارف، حيث  دشن من خلالها مخيم الشباب  والذي يعود تاريخ انطلاق الأشغال به إلى العام 2010 ، إضافة إلى تدشين بيت الشباب بالشارف .

وفي المحطة الأخيرة من زيارة الوزير، تفقد  المسبح شبه الاولمبي بالمركب الرياضي بعاصمة الولاية، الذي عرف العديد من التوقفات ناهيك عن فصل الصيف والذي أسال الكثير من الحبر على امل ان تكون هذه الزيارة محطة للتغيير.

وفي إطار الموارد البشرية و التسيير، أكد الوزير ، أنّ قطاعه بعد موافقة  الوزارة الأولى، سيستفيد من 600 منصب عمل خلال سنة 2018، و أن ولاية الجلفة مدرجة في هذه المسابقة ، كما أن هناك العديد من المسابح ستدخل حيز القدمة خلال هذه السنة الجارية، بالتنسيق  مع أفراد الحماية المدنية عبر ولايات الوطن، من أجل عملية التأطير، لحماية الأطفال و الشباب من حالات الغرق الخاصة .

أما فيما يخص المشاريع المجمدة على غرار بيت الشباب بعين وسارة ، فأوضح أنه سيوجه الطلب  للوزارة الأولى لرفع التجميد عنه و إتمامه وتسليمه على غرار مشاريع أخرى .

 

أخبار الجلفة : سالم خذير

تصوير: أمين عاشور

 

 

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.