من ” خل البرمة تهدا ” إلى ” سير يا ناكر الإحسان” : أويحيى يتحدى ” بوتفليقة ” ويعلن الحرب على ” شكيب ” !!

أحدثت اليوم تصريحات الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى لغطا كبيرا جراء انتهاجه لخطاب قديم، لا يتوافق ومستوى الوعي الشعبي الحالي، كما اختلطت هذه التصريحات بين منصبه كوزير أول وأمين عام لحزب سياسي، مما جعل المتتبعين يقرون بحصول أحداث في هرم السلطة عجلت بخروج أحمد أويحيى ” المهادن ” عادة عن واجب التحفظ، خاصة ما تعلق بإصراره على خيار خوصصة رأس مال الشركات العمومية،  رغم تدخل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتأكيده على أن ” الخوصصة” ستخضع  لموافقته الشخصية، حيث أكد الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أن ” قناعته ستسمر “.

كما رد أحمد أويحيى على انتقادات الوزير الأسبق للطاقة الدكتور شكيب خليل للإصلاحات التي باشرتها الحكومة، بطريقة ” عشوائية “، حيث أعاد تأكيده بأنه كان من أكبر المدافعين عنه، واختار مقطع قصيدة للفنان الحاج مريزق ” سير يا ناكر الإحسان” بدل الدفاع عن خيارات الحكومة تقنيا، وهي مصطلحات ترددت كثيرا، خصوصا حين دافع بشراسة عن خيار ” الخوصصة”، حين قال ” خل البرمة تهدا، البرمة كانت تغلي وتفور وخل الشغل يمشي، وهذا الشغل في مصلحة الاقتصاد الجزائري”.

وبرأي المتتبعين، فإن تخبط الأمين العام للأرندي وإعلانه الحرب بطريقة عشوائية وغير مدروسة على المستشار الشخصي للرئيس الراحل هواري بومدين ، وتأكيداته بالقول أنه لن يترشح في حال ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة يأتي في إطار التمهيد لرئاسيات 2019، والتي يرى فيها أحمد أويحيى أن الدكتور شكيب خليل قد يشكل فيها المنافس الأصعب.

وعلى صعيد آخر، أشعلت تصريحات الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة اعتماده لخطاب سياسي قديم، ميزه الانفعال والعشوائية، مما جعل البعض يشيرون إلى قرب عزل أحمد أويحيى من رئاسة الحكومة وإجراء تغيير حكومي استعدادا للرئاسيات القادمة.

 

أخبار الجلفة: كريم يحيى

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.