فيما أحدثت خرجات منتخب عن ” حمس ” فوضى عارمة : المواطنون يستحسنون حضور بعض النواب لدورة المجلس الشعبي الولائي

استحسن المواطنون حضور عدد من نواب المجلس الشعبي الوطني طيلة سير أشغال دورة المجلس الشعبي الولائي بالجلفة، والتي تطرقت إلى ملف المياه الصالحة للشرب، حيث أصر كل من النواب عن حزب جبهة التحرير الوطني إسماعين الحدي وخالد رحماني والنائب الطاهر شاوي عن حزب تجمع أمل الجزائر والنائب  الزهرة مكار على الحضور للجلسة الصباحية والمسائية، حيث استمعوا للتقارير المقدمة من طرف لجنة التنمية المحلية ، التجهيز،  الاستثمار والتشغيل ومدير الموارد المائية، إضافة إلى تدخلات المنتخبين خلال الفترة المسائية.

 

واعتبر النائب إسماعين الحدي أن الحضور لهذه الدورة دليل على اهتمام النواب بانشغالات مواطني الولاية، مثمنا مستوى الطرح لدى المنتخبين وممثلي الإدارة على حد سواء، فيما شدد النائب خالد رحماني على أهمية تنسيق المنتخبين المحليين مع المنتخبين الوطنيين بما يخدم الصالح العام.

 

ومن جهته، أكد نائب حزب ” تاج ” الطاهر شاوي أن حضور أشغال دورة المجلس الشعبي الولائي ساهم في معرفة النواب لمختلف الاختلالات المسجلة، مقابل المجهودات المبذولة، وأردف أن النواب سيعلمون على متابعة  النقائص المسجلة والتي تتطلب تدخلا مركزيا.

وللإشارة، فقد عرفت أول دورة للمجلس الشعبي الولائي خروج أحد المنتخبين  ينتمي لكتلة  ” حمس” عن نطاق البروتوكولات المتعارف عليها في دورات المجلس الشعبي الولائي، حيث أحدثت خرجاته فوضى داخل المجلس نتيجة إصراره على التدخل كل مرة ، دون إذن من رئيس المجلس الشعبي الولائي وهو ما أثار استياء الحضور، فيما كانت تدخلات غالبية المنتخبين موفقة من خلال عرض الانشغالات المطروحة بعديد البلديات.

أخبار الجلفة: ياسين. ص

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.