الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس يتخذ قرارا مفاجئا: هذا جديد اختيار قوائم المحليات عبر الولايات

قرّر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس إبعاد أعضاء المكتب السياسي من دراسة ملفات الترشحين للانتخابات المحلية القادمة، لإضفاء المصداقية على عملية الدراسة وانتقاء أسماء المرشحين، حيث تتشكل اللجنة الجديدة من كل من الأمين العام  السابق للحزب عمار سعداني رئيسا، و وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة، وزير الشباب والرياضة السابق الهاشمي جيار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، وزير النقل السابق والنائب البرلماني بوجمعة طلعي، وزير الفلاحة السابق عبد السلام شلغوم، وزير الصحة السابق عبد المالك بوضياف، ووزير الصنـاعة السابق بدة محجوب و رئـــيس ديوان الوزارة الأولى سابقا كريم مصطفى رحيال، إضافة إلى الأمين العام السابق للحزب عمار سعداني الذي عاد من جديد إلى الواجهة بعد تعيينه في هذه اللجنة.

ووفق المعلومات التي تحصلت عليها ” أخبار الجلفة”، فقد أسند الأمين العام لكل عضو في اللجنة مهمة الإشراف على دراسة وغربلة ملفات المترشحين بـ 05 ولايات.

وحسب المعلومات دائما، فقد أنهى الأمين العام للحزب نشاط المنسقين وأعضاء لجان الترشيحات، وأعضاء المكتب السياسي، على خلفية عديد التقارير التي وصلت القيادة، تتعلق بتسجيل تجاوزات في عملية الاختيار، إذ عمل جمال ولد عباس على إنشاء لجنة جديدة بهدف كسب الرهانات الانتخابية القادمة وضمان تحقيق نتائج ترقى لطموحات القاعدة النضالية على مستوى الولايات، في ظل الحديث عن إقحام ” المال الوسخ ” في عمليات انتقاء مرشحي الحزب.

أخبار الجلفة: عبد القادر. ب

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.