زيارات الوالي المفاجئة للمؤسسات التربوية تثير الرعب في أوساط المتقاعسين

لقيت الطريقة الجديدة التي اعتمدها الوالي قنفاف حمنة خلال اليوم الأول من الدخول المدرسي استحسان المواطنين، حين قرر عدم اتباع الطريقة البروتوكولية المعتمدة من طرف مديرية التربية باختيار مؤسسة للافتتاح الرسمي لهذا الدخول، حيث قام بتنشيط زيارات مفاجئة لعدد من المؤسسات التربوية جملة واحدة دون إعلام مسبق للمسؤولين.

وشملت هذه الزيارات المفاجئة متوسطات بن عياد، محمد بلبيض، اقوجيل، زرنوح  وابتدائيات وثانوية بمدينة الجلفة، إضافة إلى مدرسة بالتجمع السكاني بضاية البخور بالزعفران، وحاسي المرة التابعة لبلدية حاسي بحبح.

وحسب المعلومات، فإن الوالي شكر عددا من المدراء والطاقم الإداري والتربوي للمؤسسات التي تعمل بجد وانضباط، في حين وبخ عدد من المسؤولين الذين تقاعسوا في أداء دورهم في بعض المؤسسات.

ووفق المعلومات، فقد أقدم اليوم عدد من مدراء المؤسسات التربوية على تنظيفها وتوجيه تعليمات إلى جميع العمال بالانضباط تحسبا لأي زيارات مفاجئة للوالي بعد الأصداء الإيجابية لزياراته في اليوم الأول، في حين تساءل البعض عن دور المفتشين ومديرية التربية من مراقبة أداء مسؤولي المؤسسات التربوية المنتشرة عبر الولاية.

أخبار الجلفة: عبد القادر. ب   

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

تعليق واحد

  1. نتمنا ان تكون زيارات اخري مفاجئة الي مؤسسات اخري .. وستتفاجئء اكثر .. الجلفة رقم واحد في دهاء ورقم صعب في العروشية والبيروقراطية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.