أطباء كوبيون يتطوعون لإجراء عمليات جراحية بمستشفى الأم والطفل بمناسبة عيدهم الوطني (بالصور)

بمناسبة اليوم الوطني الطبي الجراحي بكوبا المصادف لـ 12 أوت من كل شهر، تم برمجة أمس بإشراف أطباء كوبيين و على رأسهم رئيس المهمة الدكتور ” فرنك ” ، بالتنسيق مع غرفة العمليات لمستشفى الطفل و الأم طيلة اليوم من الساعة التاسعة صباحاً و إلى الثالثة و نصف زوالاً عمليات متعددة في ظل ما يمر به القطاع بالجلفة و خاصة أنه في شهر أوت لا يبرمج علميات جراحية، إذ كانت هذه الفرصة لبرمجة عمليات جراحية لفائدة المرضى بشكل تطوع.

وقد حضر و أشرف على هذا اليوم أطباء مختصون في المواليد الجدد من كوبا، أطباء في الأشعة، أطباء أمراض النساء و طاقم شبه طبي و من الطرف الجزائري مختصين في التخذير و طاقم شبه طبي مع غرفة العمليات للمستشفى.

و قد تم إجراء 22 عملية جراحية قيصرية ناجحة و كذا 23 عملية كحت Curetage، وضخم Cerclage في ظرف قياسي.

و تعتبر هذه المبادرة الأولى من نوعها كما وعد الوفد الكوبي أنهم على أتم إستعداد لتنظيم أيام و مبادرة مماثلة و خاصة في الأيام و الأعياد الطبية لدولتهم.

واختتم اليوم بتكريم الوفد الطبي لطاقم غرفة العمليات ، في غياب تام لإدارة المستشفى التي لم تبادر بمشاركة و تكريم الوفد الكوبي كتشجيع ، و في حديثتا مع الأمين العام للفرع النقابي الشبه الطبي لمستشفى الأم و الطفل بدرينة عثمان إستغرب هذا الغياب من الإدارة كما صرح لنا أن الطاقم الشبه الطبي  للمستشفى يرحب بمثل هذه المبادرات و أنهم في خدمة المواطن عكس ما يروج له في بعض الجهات.

أخبار الجلفة: زوبيدة كسّال

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.