تفكيك عصابة مختصة في النصب والاحتيال وتوقيف مروج للأقراص المهلوسة بعين وسارة

تمكن مؤخرا عناصر الشرطة بأمن دائرة عين وسارة من تفكيك “جمعية أشرار متكونة من إحدى عشر (11) مشتبه فيه تتراوح أعمارهم مابين 30 و 59 سنة من مدن مختلفة داخل وخارج ولاية الجلفة، مختصة في جرائم النصب والإحتيال، مع حجز عناصر الشرطة  كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة والأسلحة البيضاء كانت مخبأة بمسكن أحد المروجين في العقد الثالث من عمره” ، وفق ما جاء في بيان صادر عن خلية الإعلام والاتصال بأمن ولاية الجلفة

وأفاد البيان أن حيثيات القضية الأولى تعود تلقي مصالح الشرطة بعين وسارة لأربعة شكاوي من قبل أربعة تجار من خارج الولاية، أحدهم صاحب مصنع لبيع المشروبات الغازية والآخرين تجار جملة، والذين تعرضوا ” إلى عمليات النصب والإحتيال من طرف أشخاص مجهولي الهوية، كانوا يقومون بطلب كميات معتبرة من المواد بأسماء مستعارة ووثائق تجارية مزورة ثم يختفون فجأة دون تسديد الفواتير التي بلغت قيمتها الإجمالية أكثر من أربعة (4) ملايير و 690 مليون سنتيم”.

وقد كثثف عناصر الشرطة القضائية من عمليات البحث والتحري وتمكنوا من تحديد هوية عناصر الشبكة الإجرامية والقبض عليهم، واسترجاع كميات معتبرة من السلع المسروقة.

وقد أمر وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بعين وسارة بإيداع 03 من عناصر الشبكة الحبس المؤقت، ووضع ثلاثة آخرين تحت الرقابة القضية وأفرج عن البقية.

وبخصوص القضية الثانية، فقد قبض عناصر الشرطة على المشتبه فيه في ترويج الأقراص المهلوسة بعد ورود معلومات بذلك، حيث تم القبض عليه وتفتيش مسكنه، إذ عثر بداخله ” على كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة قدر عددها الإجمالي بــ:281 قرص مهلوس، بالإضافة إلى زجاجات سوائل مهلوسة وبعض الأسلحة البيضاء المتمثلة في سبعة خناجر من الحجم الكبير و ساطورين”.

وفور اتخاذ الإجراءات اللازمة، أحال وكيل الجمهورية المتهم أمام قاضي الحكم والذي أصدر ضده حكما بعشر سنوات حبس نافذا مع الإيداع رهن المؤسسة العقابية.

أخبار الجلفة: فتحي. ش

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.