بعد ورود أنباء عن صرامة الوالي الجديد ومعاركه ضد الفساد : رعب في المديريات والبلديات !!

 

يبدو أن فترة التلاعبات بالمال العام بالبلديات وفي عدد من المديريات بولاية الجلفة قد انتهت بتعيين الوالي الجديد قنفاف حمانة لتسيير شؤون الولاية، والذي كان يشغل منصب وال منتدب بباب الواد، حيث تميزت الفترة التي قضاها هناك باتخاذ إجراءات لمنع تبديد المال العام في مشاريع لا تعود بالنفع العام على المواطنين.

وتفيد معلومات تحصلت عليها ” أخبار الجلفة” أن الوالي الجديد صار جدا في التسيير، وفي التعامل مع المتلاعبين بالمال العام، إضافة إلى متابعته شخصيا للملفات الخاصة بالبلديات، خصوصا المشاريع الكبرى.

وبرأي المتتبعين، فإن ملفات بعض البلديات التي شهدت عديد التجاوزات والصراعات البينية كحاسي بحبح، سد الرحال، حاسي افدول ستكون محل متابعة من طرف الوالي الجديد، خصوصا وأن تعليمات الوزير الأول عبد المجيد تبون كانت واضحة منذ تعيينه، بإعطاء الأولوية لمحاربة الفساد المتفشي في مختلف الإدارات، خصوصا وأن الجزائر تعرف أزمة اقتصادية خانقة على غرار بلدان أخرى نتيجة الانخفاض الكبير في أسعار الذهب الأسود.

وقد استبشر المواطنون بالأصداء التي تم تناقلها عن الوالي الجديد، بعد فترة الركود التي عرفتها الولاية في عهد الوالي السابق ساعد أڨوجيل، خاصة ما تعلق بالوتيرة المتباطئة في سير المشاريع التنموية كتلك المتعلقة بتزويد عدد من البلديات بالمياه الصالحة للشرب كحد الصحاري وعين افقه ودار الشيوخ، أو بمتابعته لفضائح التسيير بعدد من البلديات، حتى أن بعض المتتبعين أشاروا إلى تحكم بعض المسؤولين في الولاية في شؤون التسيير على حساب الوالي السابق.

وبعد ورود هذه الأصداء، انتاب عدد من المسؤولين بالمديريات، وبعض الأميار حالة من القلق على اعتبار أن الفترة السابقة لم تتسم بأي رقابة للمشاريع التنموية، مما فسح المجال للتلاعبات.

أخبار الجلفة: ياسين. ص

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.