أزمة عطش حادة بعين افقه والمواطنون يلجؤون إلى حنفيات المساجد

مع حلول بركة الشهر الفضيل ، يعاني سكان بلدية عين افقه من ندرة حادة في الماء الشروب ، حيث و رغم المجهودات المبذولة من طرف الدولة للقضاء على هذا المشكل من خلال المشروع الضخم الذي يمون بلدية عين افقه بالماء الشروب  من منطقة اولاد سعيد والذي أشرف والي الولاية السابق عبد القادر جلاوي على تدشينه ، لا يزال المواطن في هاته البلدة يجر عربته التقليدية أو  يحمل البرميل من أجل التزود بالمياه من  الخزانات المتوفرة على مستوى بعض المساجد مع مشقة الثقل و المسافة ، خاصة وأن أغلبهم أطفال صغار و شيوخ طاعنين في السن ، مع صعوبة إقتناء الصهاريج من نوع ألفين لتر نظرا للطلب الكبير على أصحاب الجرارات .

أخبار الجلفة حاولت التقرب من بعض المواطنين لمعرفة أسباب المشكل ، فكان الكل مجمعا على ضعف في التسيير و التهاون من طرف المسؤولين بالمنطقة ، خاصة بعد مشروع أولاد السعيد و الذي كان الأمل و الحلم ، إلا أنه تبخر أو بالأحرى شوه مشهده كما جاء على لسان أحد المواطنين .

أخبار الجلفة: حسام بنكوس

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.