هذه رسالة النائب نعوم بلخضر إلى كل مواطني ومواطنات ولاية الجلفة

تقدم النائب نعوم بلخضر برسالة شكر وامتنان إلى كل مواطني ومواطنات ولاية الجلفة، عقب  نجاحه في سباق تشريعيات 04 ماي الحالي، وهو الذي يعد رقما صعبا في معادلة ممثلي الولاية على مستوى البرلمان…

 

كلمة شكر وتقدير وعرفان

تتويج أتقاسمه مع أبناء ولايتي الجلفة…

إلى أبناء الجلفة الشجعان وبناتها الحرائر من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها…بكل فئاتها وأعمارها…من البادية الى الريف الى بلدياتها ودوائرها الى عاصمة الولاية الجلفة الغالية والعزيزة على قلوبنا…يشاء القدر أن أتنقل إلى ربوع الولاية عبر موقعي كرئيس المجلس الشعبي الولائي …حاملا لهموم وطموحات أبناء البوادي والحضائر والمدن ..مشاركا في إعداد برامج التنمية المحلية ومن منطق الحرص على تطبيق أهم برامج التنمية في شقها الاجتماعي والاقتصادي والخدماتي…مدة خمس سنوات مع طاقم وأعضاء المجلس الولائي كانت لنا بمثابة الفضاء السياسي لبعث التنمية والاستقرار والتوازن في مصلحة الولاية وكل أبنائها…إنها بحق تجربة استفدنا منها في بلورة اهتمامات وطموحات تحقق منها الكثير و مازال أمامنا التحدي إلى الأمام ….متمنيا لمن سيخلفنا التوفيق والسداد في مواصلة المسيرة لأن الجلفة تحتاج لكل أبنائها…ومن منطلق مواصلة المسيرة النضالية في صفوف الحزب والذي تشرفنا بالترشح في صفوفه في العديد من المناسبات إلى أن جاءت محطة التشريعيات.

وقصد ضم الجهود، خضنا هاته المنافسة مع ثلة من أبناء ولايتنا في تنافس شريف …وكانت لي محطة أخرى للاحتكاك بأبناء ولايتي في حملة أقل مايقال عنها أنها ضمت الكثير من الهموم والآفاق المستقبلية لأبناء الجلفة كغيرهم من أبناء الجزائر ، فأصبح لزاما علينا التكفل وتبليغ معاناة هؤلاء إلى مواقع صنع القرار وإلى مستويات أخرى من خلال منبر المجلس الشعبي الوطني لنظم جهودنا إلى باقي إخواننا في الدفاع عن الولاية وإسماع صوت أبنائها إلى قبة البرلمان …من خلال الثقة التي وضعتموها في شخصنا وقائمتنا التي ستضل تناضل لصالح الجلفة …

مرة أخرى وإلى الأبد سأظل مدافعا ومناضلا وسفيرا لولايتي وساظل مدينا إلى كل من دعمنا وساندنا ووقف معنا وصوّت علينا في 4 ماي الأخير وحتى من لم يصوت علينا سنضل أوفياء للجميع دون استثناء ونحترم خياراتكم لأن المهمة المنوط تحقيقها تشمل كل الولاية وجميع ربوعها وكل أبنائها…

أشكر الجميع من مناضلين ومحبين ومتعاطفين الذين منذ شهر بل أشهر يتطلعون لفوز حزب جبهة التحرير الوطني وأن الأمانة أصبحت أكثر ثقلا لأن المهمة أصعب ولايقدر عليها إلا ذوو العزيمة القوية …عاشت الجزائر حرة وأبية بكل أبنائها … المجد  لشهدائنا الأبرار والخلود لمجاهدينا الاشاوس…دامت الجلفة في قلوبنا إلى الأبد…

” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون “…صدق الله العظيم

 

أخوكم وحافظ ودكم ” نعوم بلخضر “

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

تعليقان

  1. السلام عليكم ورحمة الله
    الف الف مبروك للسيد نعوم بلخضر على هذا المنصب الجديد
    كما أتمنى له كل التوفيق والنجاح لما فيه الخير للبلاد والعباد
    رجل بمعنى الكلمة، يستاهل كل خير
    اتمنى له المزيد من النجاحات في قادم الايام
    اتشرف بمساندتي لشخص السيد نعوم بلخضر

    1. نشكرا شكرا جزيلا على تواصل معنا حول خدمات الولاية الجلفة .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.