المواطنون يستنكرون التأخر الكبير في مشروعي تزويد حد الصحاري، عين افقه ودار الشيوخ بالمياه

جدّد المواطنون مطالبهم بتوفير لمياه الصالحة للشرب بكل من بلديات حد الصحاري، البيرين ودار الشيوخ، وذلك نتيجة النقص الحاد في المياه الصالحة للشرب بهذه البلديات.

وانتقد السكان التأخر المسجل في مشاريع تزويد هذه البلديات بالمياه، رغم الوعود التي قدمها الوالي ساعد أقوجيل في وقت سابق، حيث أمهل المقاولة التي أوكلت لها أشغال جلب المياه من حقل أولاد سعيد إلى بلدييتي حد الصحاري وعين افقه تاريخ 18 فيفري الفارط لإنهاء الأشغال، والشروع في تزويد البلدية بالمياه، فيما حدد تاريخ نهاية فيفري كآخر أجل لتسليم مشروع تزويد المياه ببلدية دار الشيوخ.

وعلى ما يبدو، فإن صرامة الوالي قد قوبلت بحالة من التسيب داخل مديرية الري، حيث لم يتم الالتزام بالمواعيد المحددة، وهو ما ولّد حالة من الاستياء الواسع في أوساط المواطنين، موازاة مع اقتراب فصل الصيف.

وتأتي هذه المعطيات، تزامنا مع زيارة الوزير الأول عبد المالك سلال إلى ولاية الجلفة، وهو الذي منح الأغلفة المالية المخصصة لهذه المشاريع في آخر زيارة له إلى الولاية قبل أربع سنوات، حيث تعهد مدير الري آنذاك بإنجاز هذين المشروعين في مدة لا تتجاوز 06 أشهر.

ويتساءل المواطنون عن سبب هذا التأخر الكبير والتعطل المستمر في المشاريع التابعة لمديرية الري، وعدم اتخاذ الولاة الذين تداولوا لى الولاية لأي إجراءات ردعية لوقف هذا ” الاستهتار ” والتلاعب بالمشاريع.

أخبار الجلفة: كريم يحيى

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.