كشف عن تشكيل تكتل برلماني همه المشاريع الكبرى: متصدر قائمة ” تاج ” ” الطاهر شاوي ” يتحدث عن برنامجه الانتخابي

أوضح متصدر قائمة حزب تجمع أمل الجزائر ” الطاهر شاوي” في حديث لأخبار الجلفة أنه اعتمد استراتيجية واضحة المعالم، منذ اختياره على رأس قائمة مترشحي الحزب في التشريعيات، تنطلق من قناعته بأن ولاية الجلفة تتمتع بإمكانيات ومؤهلات قادرة على تحويلها إلى قطب صناعي وفلاحي بامتياز عبر الاستثمار في جميع الطاقات سواء كانت بشرية أو طبيعية.

وأكد متصدر حزب ” تاج ” الطاهر شاوي في حديثه أن ولاية الجلفة قادرة على أن تكون ولاية نموذجية في عدة قطاعات كالفلاحة، الصناعة والتجارة وغيرها.

وعن أهم النقاط التي يمكنه أن يتعهد بها في حال نيله ثقة المواطنين، رد أنه سيلتزم بالنضال من أجل فتح ملحقتين تابعتين لقطاع التربية، واحدة بعين وسارة وثانية بمسعد، وأردف أنه سيعمل على تحسين واقع التربية محليا، وسن قوانين تحفظ كرامة المعلم والتلميذ على حد سواء.

وسيكون مطلب المدرسة العليا للأساتذة هدفا أساسيا لمرشحي الحزب، حسب تصريحه ، مع تعزيز جامعة زيان عاشور بالجلفة بتخصصات تتماشى مع سوق العمل.

وفي قطاع الصحة، أقر المرشح الطاهر شاوي بأن القطاع عرف قفزة نوعية في السنوات الخمسة عشر الأخيرة من خلال إنجاز عديد الهياكل الصحية على غرار مستشفى الصداقة الجزائري ـ الكوبي لطب العيون، مستشفى الأم والطفل، مستشفى 240 سرير بشعوة، مستشفى 240 سرير بالإدريسية وغيرها إلا أن مشكل نقص الأطباء الاختصاصيين وحتى العامين يبقى مطروحا ووجب معالجته بولاية الجلفة، لذا ـ يضيف ـ سنعمل على تحقيق مطلب المستشفى الجامعي، مع السعي بكل جهد لإنجاح إنجاز مشروع  مركز مكافحة السرطان بولايتنا الجلفة.

وقال مرشح حزب تاج المرشح الطاهر شاوي أن الحزب سيعمل على توفير المناخ الملائم لتطوير وترقية قطاع الفلاحة، بزيادة الحصص الموجهة للكهرباء الفلاحية والريفية، ودعم الاستثمار في مجال المحيطات والمراعي، للحد من مشكل الأعلاف الذي يشكل عقبة في ازدهار شعبة تربية الماشية.

وشدد المرشح الطاهر شاوي في حديثه أن الحزب يضع في أولوياته إعادة الحياة للمنطقة الصناعية في الجلفة و بث الروح فيها من خلال دعم المستثمرين الناجحين و تطهيرها من المستثمرين الوهميين، مع إنعاش المؤسسات القديمة، لما توفره من مناصب شغل، إضافة إلى تشجيع الأقطاب الصناعية والسياحية والتجارية بكل من عين وسارة، الشارف، مسعد، حاسي افدول، حاسي بحبح، الإدريسية وغيرها.

وكشف المرشح الطاهر شاوي أن حزبه يسعى لإصدار قانون لتقسيم البلديات التي يفوق عدد سكانها نصف مليون نسمة إلى بلديتين كبلدية الجلفة، مضيفا أنه سيعمل رفقة الناجحين في التشريعيات القادمة على إنشاء تكتل همه الوحيد خدمة مصالح مواطني ولاية الجلفة، وخصوصا السهر على المطالبة بإنجاز مشاريع كبرى كالمطار، مستشفى جامعي، مركز مكافحة السرطان وغيرها من المشاريع الهامة.

وذكر متصدر قائمة حزب تاج في تصريحه لأخبار الجلفة أنه نشط عديد اللقاءات التحسيسية بمختلف البلديات في إطار التحضير للحملة الانتخابية وفق استراتيجية مدروسة، وأن النقائص المذكورة لا تعني عدم حصول قفزة نوعية في مجال التنمية خلال السنوات الفارطة على مستوى شتى الميادين، إلا أن حزبه سيعمل على مواصلة مسيرة التنمية، بما يتناسب مع تطلعات مواطني ولاية الجلفة المليونية، داعيا المواطنين والمواطنات إلى المشاركة بقوة في التشريعيات واختيار رقم ” 18″.

أخبار الجلفة: كريم. ي

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.