أكد أنه مجتهد ومثل ابنه: المعلم يقرر مسامحة التلميذ الذي طعنه بعين وسارة

امتنع  أستاذ مدرسة محمد مريسي بحي المحطة بعين وسارة عن إيداع شكوى ضد التلميذ ووالده والذي وجه له طعنة على مستوى البطن قبل أيام، وأكد الأستاذ ” نور الدين صميدة ” ببيته وبحضور التلميذ ووالده أنه يسامح تلميذه الذي يعتبر بمثابة ابنه، مشيرا إلى أنه ذو أخلاق عالية ومجتهد في دراسته.

وقد تركت هذه المبادرة التي تمت بحضور مفتش المقاطعة ووالد الأستاذ أثرها على الرأي العام بعد أن بثت قناة النهار تفاصيلها، حيث أعطى الأستاذ نور الدين صميدة مثالا للأستاذ المسامح ليترجم بذلك قول الشاعر أحمد شوقي ” قم للمعلم وفّه التبجيلا … كاد المعلم أن يكون رسولا “.

وللإشارة، فقد تكفل والد التلميذ ” عبد العزيز ” بمعلمه بعد دخوله المستشفى ، كونه يعمل ممرضا، حيث لقي رعاية خاصة من طرفه.

 

 

 

أخبار الجلفة: ياسين. ص

 

الفيديو نقلا عن موقع قناة النهار:

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.