أخبار الجلفة تنشر انطباعات الشعراء حول الملتقى المغاربي للشعر بولاية الجلفة

أسدل الستار مؤخرا  للملتقى المغاربي للشعر بالجلفة ، في أجواء أخوية مغاربية، بحضور الشعراء والمنظمين، وبحضور مدير دار الثقافة جلال العيد ومدير الثقافة عبد المجيد مرسيس، وتم من خلال الاختتام تكريم شعراء المغرب العربي، وبعض كبار شعراء الجلفة، منهم الشيخ  وعيل الحواس من حاسي بحبح و الشيخ جعيدير لخضر من مسعد ، وبالرغم من أن الملتقى في طبعته الاولى إلا أنه لاقى إعجاب الشعراء والجمهور الحاضر، حيث اقتربت “أخبار الجلفة” من الشعراء لرصد انطباعاتهم حول الملتقى المغاربي للشعر.

جمعتها : زليخة عجيمي

 

الشاعر بن روان صحراوي من حاسي بحبح بالجلفة:

“الملتقى المغاربي للشعر خطوة ناجحة وفعالة “

أكد الشاعر بن روان صحراوي من حاسي بحبح أن الملتقى المغاربي للشعر خطوة ناجحة وفعالة، بالنسبة لولاية الجلفة ،وتعتبر فرصة عظيمة للقاء شعراء من مختلف أنحاء الوطن والدول،ووجه الشكر لكل العاملين والساهرين على انجاح الملتقى من خلال التنظيم المحكم وكذا المداخلات الثرية بين الشعراء،متمنيا استمرار الملتقى في السنوات القادمة لتعزيز دور الشاعر والشعر الشعبي لترسيخ روح المواطنة.

 

 

الشاعر الأبقع عبد القادر البدوي من الإدريسية بالجلفة :

“يجب تدارك النقائص لتجنبها مستقبلا في الملتقيات القادمة”

أكد الشاعر الابقع عبد القادر البدوي من الادريسية ولاية الجلفة أن الملتقى المغاربي للشعر يعتبر ناجحا، أما بالنسبة للتسيير فاللجنة المسيرة تنقصها الخبرة، وهاته المقومات لاتؤهل لاحتضان ملتقى مغاربي بحجم الدعاية الاعلامية الموجودة على الجدارات، مشيرا الى أن بعض المداهنات لشعراء من المناطق الجزائرية عكس الصورة الحقيقة لشعراء ولاية الجلفة،مؤكدا أن هذا النقد بناء وايجابي ليس بسلبي، من أجل فتح مسار اخر،موجها تحية الى مدير الثقافة الذي وضع أول لبنات لاحتضان ملتقى مغاربي.

 

الشاعر أحمد لبات ممثل الدولة الصحراوية

“الملتقى المغاربي للشعر  يعتبر جسر تواصل بين الشعوب المغاربية وتوحيد الصف العربي المغاربي”

اعتبر الشاعر أحمد لبات ممثل الدولة الصحراوية،ومقدم برنامج في قناة التلفزة الصحراوية بعنوان”دروس في الادب الحساني” وباحث في الثقافة الصحراوية،أن الملتقى المغاربي الذي نظمته ولاية الجلفة،مبادرة سباقة وفريدة من نوعها، وأن الجزائر معروفة بمد جسر التواصل بين الشعوب العربية والافريقية،لاعادة ترميم صف وتوحيد الصف العربي والمغاربي خاصة من خلال الملتقيات،مؤكدا أن حضوره كان لأول مرة للجلفة أن عينه رأت مثلما سمعت أذنه، حيث كان الملتقى غني بالابداع والفن والثقافة، وكان محكم على مستوى التنظيم وكذا من حيث المداخلات،وعكس هذا المستوى وعي الشعب الجزائري وتمسكه بهويته وأصالته وكرمه،كما شهد هذا الملتقى المسائل المهمة والخطوات،وكانت “توصية حول تأسيس رابطة من خلالها نتمكن من مد جسر التواصل الثقافي خاصة في الشعر الشعبي الأقرب الى المواطنة” وعبر امتداد تاريخ الأمة العربية والاسلامية يكون الشاعر الشعبي أكثر محبة للوطن،وفي الأخير وجه الشاعر” أحمد لبات” الشكر لسكان ولاية الجلفة والشعب الجزائري شعبا وحكومة.

 

الشاعرة “بومدين عويشة” من الجزائر

“الملتقى المغاربي للشعر  تجربة أولى بنجاح”

اعتبرت الشاعرة “بومدين عويشة” ملتقى الشعر المغاربي بولاية الجلفة المعروفة بشعرائها أنه خطوة أولى ناجحة ،في حين أن الاعلام يعتب ويغيب بعض الشعراء،وتكتسب المنطقة قدرات ابداعية في شتى المجالات سواء الفنون والطبوع الفلكلورية أو الأدبية في الموروث المادي،حيث تعتبر خطوة الملتقى المغاربي أولى من نوعها وناجحة لحد ما،وشعراء الجلفة كان لهم الحظ في الالتقاء بشعراء المغرب العربي، وفيما يخص التنظيم نأمل أن يكون القادم أفضل لان التجربة أولى ومغاربية ليست بالأمر الهين، موجهة الشكر لكل القائمين على انجاح ملتقى الشعر المغاربي، وكذا اللجنة المنظمة والمشاركة، والطاقم الشباني بدار الثقافة الذي يعمل جاهدا ويسهر على راحة الضيوف والاستقبال والسير الحسن لانجاح الملتقى المغاربي.

 

 

الشاعر “خالدي محمد” :

“أكبر هدية قدمتها وزارة الثقافة لولاية الجلفة تمثلت في تنظيم الملتقى المغاربي للشعر “

عبر الشاعر خالدي محمد المعروف بشاعر “مروة” أنه  جد سعيد بتنظيم ملتقى المغاربي للشعر  بولاية الجلفة، ومتفاجئ بالتنظيم والتسيير الجيد،كما اعتبرها هدية قدمتها وزارة الثقافة للجلفة،متفائلا بان تكون تكملة “مسابقة” لكذا نشاطات للحفاظ على التراث،فيما يخص شعراء الوطن لاقل من 15 سنة العام المقبل،مبديا اعجابه بالتنظيم المحكم وكذا التدخلات التي كانت في المستوى، وايضا التغطية الاعلامية التي كانت منذ بداية الملتقى، مشيرا الى انها خطوة جميلة بالنسبة لولاية الجلفة، موجها الشكر الى وزارة الثقافة ومديرية الثقافة بالجلفة، لانها اعطت لشعراء المنطقة فرصة الاحتكاك بشعراء من المغرب العربي، وايضا كان الملتقى بمثابة فرصة لاظهار الشعراء،وكذا الاداريين والطاقم الساهر على انجاح الملتقى والسير الحسن.

 

 

 

الشاعر أحمد أخضري من ولاية الجلفة

“الملتقى المغاربي للشعر  بالجلفة خطوة عملاقة ويعد لبنة اولى في سرح الثقافة بولايتنا”

أكد الشاعر أحمد أخضري أنه بداية كطبعة أولى لايمكن التقييم، لأنها لن تخلو من بعض النقائص، والملتقى المغاربي للشعر الأول من نوعه في ولاية الجلفة،ويعتبر اللبنة الأولى في سرح الثقافة، وقد انطلق بخطوة عملاقة من خلال استقباله وفود من المغرب العربي،وهاته الخطوة تحسب للمنظمين،مشيرا الى أن الملتقى استطاع جمع شمل شعراء ولاية الجلفة بشعراء من عدة ولايات اضافة الى شعراء من تونس وليبيا،والصحراء الغربية،واستضافة شعراء من المغرب العربي ليس بالامر الهين لولم تكن هناك ارادة فولاذية وعزيمة كبيرة،للقيام بهذا العمل الجبار،وكلنا أمل أن يرسم هذا الملتقى ليكون سنويا حفاظا على الموروث الشعبي،موجها الشكر لكل القائمين من راعين وموولين ومنظمين سواء من الوزارة أو دار الثقافة، على المبادرة التي تعتبر ناجحة.

 

 

الشاعر بن الأبقع عبد القادر البدوي من الإدريسية:

“نأمل أن يستمر الملتقى المغاربي للشعر في السنوات القادمة “

وجه الشاعر بن الأبقع عبد القادر البدوي من الادريسية،الشكر لكل من ساهم في انجاح ملتقى المغاربي للشعر  واضفاء جو بهيج على هاته الطبعة المميزة،متمنيا أن يكون هذا الملتقى بمثابة الانطلاقة الأولى لتطوير الجانب الثقافي في ولاية الجلفة، مشيرا الى أنه يجب الحفاظ على التراث والفن الجلفاوي وكل مايمد بأصالة وتقاليد الولاية منها العمل على استمرار خيمة الشيخ عطاء الله التي تعتبر تعريفا بتراث المنطقة وحفاظا عليها.

 

 

 

الشاعر جديميرة موسى من مدينة مسعد

“ملتقى الشعر المغاربي يوحد الصف العربي”

أكد الشاعر جديميرة موسى أن الملتقى المغاربي للشعر  يعتبر همزة وصل لتوحيد الصف العربي،ومرحبا بذلك بكل الضيوف الذين شرفوا بحضورهم ولاية الجلفة، على حد قول الشاعر” ياضيفنا لو زرتنا لوجدتنا نحن الضيوف وأنت رب المنزل”، مضيفا أن الشعراء استمتعوا بالقاء الشعر واضفاء المداخلات الثرية، مشيرا الى أنه من الضروري استمرار الملتقى لسنوات قادمة،وملحا في ذات السياق على استمرار خيمة المرحوم الشيخ عطاء الله، وفي الأخير وجه الشاعر شكر لكل القائمين على هذا اللقاء،الذين سهروا على انجاح الملتقى.

 

 

 

بلخير بن الأبقع أصغر شاعر في الملتقى المغاربي للشعر من الإدريسية

“الملتقى المغاربي فرصة لي للاحتكاك بالشعراء واثبات موهبتي”

أكد الشاعر بلخير بن الابقع الذي يعتبر أصغر شاعر بالملتقى المغاربي للشعر بالجلفة،عن عمر 22 سنة، أن الملتقى كان رائعا وأعطاه فرصة الظهور لاثبات موهبته في الشعر وكذا الاحتكاك بكبار الشعراء سواء من منطقته أو خارج الوطن، موجها في ذات السياق الشكر الى مدير دار الثقافة وكل القائمين والساهرين على انجاح و السيرورة الجيدة لانجاح الملتقى، وبهاته المناسبة قدم الشاعر بلخير قصيدة

نحكيلك ديمة على الوقت لي فات

والماضي تلقاه خير من الحالي

نظم في لشعار قلت نجيب ابيات

والعبد من الصغر يرجع للبالي

ماخممت كثير في هاذ الحياة

والدنيا شكيت مركزها خالي

يامن تخدم روح سبق للمماة

صوم وصلي وتوب للرب العالي

ماتامنش ابليس يصنعلك رايات

في الحرام يطيحك يا بوهالي

 

انطباعات جمعتها زليخة عجيمي

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.