قيادة حزب الأفلان بوهران تدعو المناضلين إلى التجند الكامل لإنجاح تشريعيات 2017

تشهد الأيام الجارية مداومات حزب جبهة التحرير الوطني بوهران بمكاتبها و قسماتها توافد كبير من المناضلين الراغبين التصويت في الانتخابات التشريعية التي يراهن عليها الدكتور جمال ولد عباس لكسب أكبر عدد ممكن من المقاعد في المجلس الشعبي الوطني ، و التي يشرف عليها متصدر القائمة التشريعية عضو المكتب السياسي حجوج عبد القادر و فرسان الأفلان بالولاية الذين لهم وزن كبير في الساحة السياسية خاصة النضالية من خلال دعم برنامج رئيس الحزب المجاهد السيد عبد العزيز بوتفليقة على غرار نائب رئيس تنسيقية رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة لسنوات عديدة السيد مير محمد صغير و رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد فتح الله شعبني و الشاب جمال الدين خليل و أسماء أخرى لها صيتها في عاصمة الغرب الجزائري و بمشاركة أمين محافظة وهران مدير الحملة الانتخابية الوزير السابق ماحي خليل و إطارات الأفلان من نواب الغرفتين أعضاء اللجنة المركزية أمناء المحافظات ورؤساء مؤسسات و أساتذة و كفاءات علمية و شباب و رؤساء جمعيات ، و في السياق ذاته نجح حزب جبهة التحرير الوطني في تنصيب مداوماته بمدينة الباهية في ظروف سادها الهدوء و التعاون و التكامل ، وحسب تصريحات فرسان التشريعيات في مداخلاتهم على غرار فتح الله شعبني ومير  محمد صغير فإن الحزب العتيد سيقف بالمرصاد في وجه كل من يريد أن تكون الجزائر في أزمة ، داعين في هذا الخصوص مناضلي الأفلان إلى التجند الكامل لإنجاح تشريعيات 2017 و افتكاك أكبر عدد من المقاعد لإتاحة الفرصة للحزب أيضا للاستمرار في مهمته النضالية بما يسمح من توثيق أواصره بين القاعدة و قيادة الحزب و إرساء قواعد الحوار المباشر ، خدمة للمصلحة العليا للبلاد ، مباركين فلسفة رئيس الجمهورية رئيس الحزب الواضحة حسبهم و الرامية إلى تعزيز تواصل الأجيال و تسليم المشعل للشباب من ذوي الخبرات و الكفاءات و النزاهة المطلوبة بكل أمانة .

 

مديرية الحملة الانتخابية للأفلان بولاية وهران

لجنة الإعلام و الاتصال (حنان لعروسي)

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.