من ولاية خنشلة: الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية  يدعو إلى المشاركة بقوة في الانتخابات

استكمالا للبرنامج الذي سطرته تنسيقية المصالحة ولم الشمل، نظم الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية تحت رعاية والي ولاية خنشلة  تجمعا شبابيا قبل يومين بقاعة المحاضرات ببلدية خنشلة ولاية خنشلة في إطار اللقاءت التحسيسية التي برمجها التنظيم وطنيا والتي تدعو إلى المشاركة القوية في الانتخابات التشريعية يوم 4 ماي 2017 بحضور منتخبي ومحافظ حزب جبهة التحرير لولاية خنشلة، حيث أجمع المتدخلون على ” الالتزام الثابت والمتواصل الداعم لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية الاب المجاهد عبد العزيز بوتفليقة رجل المصالحة الأول ومن خلاله كل سياسات الدولة الجزائرية داخليا وخارجيا”.

كما بعث التنظيم الشباني تحياته لأفراد الجيش الوطني الشعبي قيادة وجنودا على المجهودات الجبارة والنتائج الباهرة التي يحققها ميدانيا مؤديا دوره كاملا غير منقوص  لمهامه الدستورية وتشريف مكانته التاريخية كسليل لجيش التحرير.

ودعا مؤطرو ا اللقاء كل الشباب الجزائري الى المشاركة بقوة وإسماع صوته بأداء واجبه وحقه الانتخابي واختيار ممثليه بكل حرية وديمقراطية في ضل الضمانات والآليات الدستورية الجديدة والتدابير التي أحدثتها وزارة الداخلية والجماعات المحلية مؤخرا  لإنجاح العرس الانتخابي.

كما أكد المشاركون  مجددا على أن مبادرة المصالحة بين إطارات المنظمة مستمد من سياسة فخامة رئيس الجمهورية رجل الوئام المدني والمصالحة الوطنية ، والتي ” نهدف بها إلى تثبيت الطابع الوحدوي الشامل للمنظمة وفلسفتها الوطنية النابعة من الهدف الأصلي لتأسيسها من طرف الزعيم الراحل هواري بومدين وهي هيكلة الشباب الجزائري بكل أطيافه وتياراته الفكرية ضمن إطار موحد يشكل  التيار الوطني المشبع بروح الثورة الجزائرية والمبادئ النوفمبرية من الفئات الشبانية ، وتسخير كل الجهود والنشاطات خدمة للمجتمع وبصورة أكبر خدمة لسياسات الدولة الجزائرية والدفاع عن مصالح الوطن”.

وجدد إطارات الاتحاد  طلبهم لفخامة رئيس الجمهورية ومن خلاله وزير الداخلية والجماعات المحلية بالتصريح للمنظمة في أقرب الآجال بعقد مؤتمرها الجامع تحت لواء مبادرة المصالحة وجمع الشمل التي تعمل على إنهاء الصراع القائم بين أجنحة التنظيم.

كما أكد التنظيم أيضا استعداده وتجنده التام وعلى مستوى كل الولايات  لإنجاح الانتخابات التشريعية ودعم حزب جبهة التحرير الوطني ميدانيا وفي كل المحطات القادمة إيمانا منه بالمسؤولية الملقاة على عاتقه كتنظيم شباني رائد وأحد أهم روافد حزب جبهة التحرير الوطني كما اعتبر واجبه الأول المساهمة الفعالة في المجتمع وإشراك الشباب في الحياة السياسية من أجل بناء الوطن والمحافظة على أمنه واستقراره وازدهاره .

دون أن ينسى منظمو اللقاء تقديم واجب الشكر  لوالي ولاية خنشلة على رعايته لهذا اللقاء الشبابي التحسيسي ولكل السلطات المحلية من منتخبي المجلس البلدي والمجلس الولائي وكذا السلطات الأمنية ومواطني ولاية خنشلة المجاهدة على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال واحتضان اللقاء.

أخبار الجلفة: ياسين. ص

تصوير بالموبيل

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.