قرية الشهيد محمد طاهيري بقطارة تعاني والوالي مدعو للتدخل (بالصور)

يبلغ عدد سكان قرية الشهيد طاهيري محمد بالبويقلة 1300 نسمة ، وتبعد عن مقر بلدية قطارة بـ 40 كلم وعن مقر دائرة مسعد بـ 130 كلم .

البويقلة :  قرية بلا عنوان:

ساكنة القرية معزولين على العالم الخارجي ، معاناة بلا حدود ، نقائص بالجملة ،  فلا وجود لأدنى متطلبات الحياة ، وفي جميع القطاعات ..

القطاع الصحي :

تعرف هذه القرية تأخرا في انجاز العيادة المتعددة الخدمات لأكثر من 3 سنوات ، نقص الأدوية بقاعة العلاج ، وعدم توفر الخدمات الصحية العاجلة ، إضافة إلى عدم توفر اللقاح .

قطاع التربية :

تعاني قرية بويقلة من عدم توفر النقل المدرسي ، وونقص التأطير وخاصة فيما يخص اللغة الأجنبية ، إضافة إلى نقص التدفئة لإنعدام مادة المازوت ، ونقص الوسائل البيداغوجية بالابتدائيات ، وانعدام ملحقة التكوين المهني .

التهيئة الحضرية :

كل طرقات القرية بما فيها الطريق الرئيسية مهترئة في حالة كارثية ، مع انعدام الأرصفة ، و الانارة العمومية ، إضافة إلى انعدام الصرف الصحي ، وتعطل آبار الماء الصالح للشرب ، مما زاد في مشكل انعدام المياه، حيث  أصبح المواطنون يشترون صهاريج المياه من قطارة.

يعد مشكل انعدام النظافة من النقائص الأخرى، إذ تنتشر الأوساخ في كل مكان وأصبح المواطن يتوجه نحو السهول لرمي أكياس القمامة.

واستنكر الموانون غياب  الانارة العمومية بكامل القرية والتأخر الكبير الذي تعرفه في انجاز المحولات الكهربائية ، مع انعدام لغاز المدينة وغلاء قارورات غاز البوتان ، إضافة إلى انعدام المساحات الخضراء ومساحات لعب للأطفال .

قطاع الاتصالات :

ويشمل انعدام شبكة الأنترنيت ، انعدام شبكات الاتصال ، جيزي ، نجمة …

قطاع السكن :

اعترف المواطنون بنقص حصص السكن الريفي وسوء التقسيم على مستحقيها وانعدام السكن الاجتماعي .

الحماية المدنية :

سجل الطريق الرابط بين بلديتي مسعد وقرية بويقلة عدة حوادث مرورية بالمنطقة ومع انعدام مركز متقدم لوحدة الحماية المدنية زاد ذلك في تأزم الوضع.

قطاع الشباب والرياضة :

البطالة تضرب أطنابها بالقرية، فمعظم الشباب أعياه الجلوس تحت الجدران لإنعدام مناصب العمل ، حيث ينتظر هؤلاء زيارة المسؤول الأول على الولاية والي ولاية الجلفة للنظر في حالتهم المزرية .

أخبار الجلفة: أحمد ياسين المسعدي

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.