عدد الملفات المودعة للترشح بالأفلان قارب 300: حرم “عبد القادر بن الشريف” تترشح وهذه أهم الأسماء المطروحة

أفادت بعض المصادر أن عدد المترشحين في الحزب العتيد للتشريعيات والذين أودعوا ملفاتهم على مستوى القسمات، ثم اللجنة الولائية المشرفة على الانتخابات قد قارب 300 ملف، من بينها 34 بالقسمات التابعة لمحافظة عين وسارة، حوالي 200 ملف بقسمات محافظة الجلفة، والبقية من قسمات محافظة مسعد، حيث من المتوقع أن يتم تسليم الملفات المقبولة يوم غد إلى المشرف الوطني ” عبد اللطيف بوضياف” للنظر فيها واختيار الأسماء التي ستخوض معركة التشريعيات من طرف اللجنة الوطنية للحزب لاحقا بعد ضبطها مبدئيا.

وتتنافس عدة أسماء على سباق التشريعيات، حيث يبرز عن محافظة عين وسارة كل من المرشح القوي خالد رحماني، إضافة إلى كل من مسعود برادعي، نصر الدين شواف، عز الدين مخلوف، فتيحة هبال، رفيقة سعيدي، عبد القادر ديبس، فارس محمدي، رقية بن عطاء الله، عبد القادر عيسو، بايزيد غربي، المسعود ربيعي، عبد القادر باسين، دحمان صالح، مفتاح لكحل،  ابراهيم غربي وغيرهم.

ويجد خالد رحماني نفسه في موقع متقدم بالنظر للمصداقية التي يتمتع بها بالجهة الشمالية عموما، وبالأخص بعين وسارة، إلى جانب محافظ الحزب، نصر الدين شواف، فيما أفادت معلومات تحصلت عليها أخبار الجلفة عن رفض قسمة عين وسارة لقبول 04 ملفات لأسباب غير معروفة.

ومن جهة أخرى، عرفت محافظة الجلفة إيداع عدد معتبر من الملفات من طرف المترشحين والذي قارب 200 ملف، يتقدمهم النائب ومدير الحملة السابق للرئيس عبد العزيز بوتفليقة إسماعين الحدي، إلى جانب محمد بلحرش ” الخميني”، وكل من نعوم بلخضر، أحمد بن دراح، دحمان حلفاوي، رشيد شلالي، بدر الدين دكاني، شاكر محفوظي، سفيان حسك، عبد القادر زيوش، جمال مكاوي، محمد غربي علاء، محمد عماري، خالد جواف، مختار طيبي ، عبد القادر زيقم، محمد سعيداني، طارق جقلافي ، شريف بن عطاء الله ، حمزة قشام ، عمري نعاس، لعقاب بلقاسم، بختي محمد، بن الشريف حميدة والأسماء كثيرة.

وعن محافظة  مسعد كل من مبخوت المبخوت ، الطاهر بلبيض ، عبد المنعم مخلط، وعمر بن حدة ومصطفى وغيرهم.

إضافة إلى ممثلات العنصر النسوي وهن ماريا عمراوي، فطيمة شولي ، نعيمة بريهمات ، سهيلة عزي، السعدية بن جدو، ليبرز أمس اسم حرم النائب السابق عبد القادر بن الشريف وتخلط جميع الأوراق، بالنظر للمحطات الهامة التي شهدها بيته من تصحيحية، ثم فتح مداومة بشكل علني لمساندة ترشح المجاهد عبد العزيز بوتفليقة خلال الرئاسيات الفارطة.

وبالنظر لقوة بعض الأسماء المشاركة، فإن الحزب العتيد في حال أحسنت القيادة الاختيار سيجد نفسه في أريحية لتسيير الحملة الانتخابية القادمة، والهادفة لحصد أغلب المقاعد.

أخبار الجلفة: عبد القادر. ب  

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.