بعد إدراج اسمه في قائمة الأرندي للبرلمان فيسبوكيا: ” خالد رحماني ” يؤكد انتماءه  “الجبهوي “

علمت ” أخبار الجلفة” أن الشاب الجامعي ” خالد رحماني” أكد لمقربيه أنه لم يفهم سبب تحامل بعض المحسوبين على حزب التجمع الوطني الديمقراطي، والذين تعمدوا إدراج اسمه فيسبوكيا على أنه ضمن مرشحي الأرندي في التشريعيات القادمة عن الجهة الشمالية، وأضاف لهم أنه يفخر بكونه ” جبهويا “، وأنه على ثقة أن حزب جبهة التحرير الوطني سيحقق نتائج باهرة خلال الاستحقاقات القادمة، بالنظر للاستراتيجية المعتمدة من طرف القيادة المركزية للحزب العتيد برئاسة الأمين العام جمال ولد عباس.

ووفق المعلومات، فإن الشاب ” خالد رحماني” قد أوضح لمقربيه أن رهان الحزب العتيد على الشباب قد فتح الباب أمام الإطارات الشابة بقوة، مضيفا أن القيادة المحلية للحزب بولاية الجلفة تعي جيدا حجم المحطات الانتخابية القادمة، وستعمل كعادتها على ضبط خطة عمل جد مدروسة من اجل كسب الاستحقاقات الانتخابية القادمة بناء على توجيهات القيادة المركزية.

وللإشارة، فقد انزعج حزب التجمع الوطني الديقراطي من طرح اسم الشاب الجامعي ” خالد رحماني ” ضمن قائمة الأسماء التي سربتها أخبار الجلفة عن المترشحين المحتملين في الحزب العتيد قبل فترة، مما جعله يرد فيسبوكيا بإدراج اسمه في قائمة الأرندي وهو ما جعله يؤكد في أحاديث جانبية رفضه لهذه ” الدعايات” وعلى انتمائه الجبهوي.

أخبار الجلفة: عبد القادر. ب 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.