الوالي تابع شخصيا عملية التدخل والإنقاذ : مقتل 06 أشخاص وجرح 37 آخرين في حادث مرور بحد الصحاري (بالصور)

قتل ليلة أمس في حدود الساعة 23.00 ستة أشخاص وأصيب 37 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة، في حادث مرور مأساوي، وقع بالطريق الولائي رقم 167 ب، الرابط بين بلديتي حد السحاري وعين وسارة، وذلك في اصطدام مباشر وعنيف جدا بين حافلة لنقل المسافرين على خط بسكرة وتلمسان وشاحنة لنقل البضائع من الحجم الصغير.
وفور إبلاغها بوقوع الحادث سارع أعوان الحماية المدنية بكل الوحدات الثانوية لحد الصحاري وعين وسارة، والبيرين والمركز المتقدم بالصقيعة إلى الموقع مع تسجيل تدخل عناصر الدرك الوطني لتسهيل الحركة المرورية، حيث تمكنوا من تقديم الإسعافات الأولية للجرحى، وتحويلهم إلى المؤسسات الصحية والاستشفائية بكل من حد السحاري، حاسي بحبح وعين وسارة، في حين تواصلت عمليات استخراج جثث 04 ضحايا، وهم سائق وقابض الحافلة وسائق الشاحنة ومرافقه بعد أن تم العثور على شخصين في بداية التدخل متوفين، إذ تمت عملية التدخل والإنقاذ بإشراف مباشر من المقدم حكيم عميشي، حيث استخدم عناصر الحماية المدنية جرافتين وجرار، في إطار سعيهم لإخراج ما تبقى من جثث الضحايا بفعل قوة الاصطدام، وتمكنوا بعد مرور حوالي 04 ساعات من إخراج جثث الضحايا.

مسؤولون في متابعة مباشرة للتكفل بالمصابين :
موازاة مع إشراف المدير الولائي للحماية المدنية على عمليات الإنقاذ بشكل مباشر، أوفد والي الجلفة رئيس ديوانه إلى الموقع والذي تابع سير عمليات التدخل و الإنقاذ، وكلفه بزيارة الجرحى بالعيادة متعددة الخدمات الصحية بحد الصحاري للاطمئنان على حالتهم، بحضور كل من رئيس بلدية حد الصحاري، المدير الولائي للأشغال العمومية والنقل.
ووسط الأمطار التي تساقطت فجر اليوم واصل أعوان الحماية المدنية والدرك عملهم، لتنتهي العملية حوالي الساعة الرابعة صباحا، أي بعد أكثر من 04 ساعات من العمل المتواصل.
أخبار الجلفة: عبد القادر. ب

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.