كواليس التشريعيات: إسماعين الحدي، فطيمة شولي وحرم العقيد وخالد رحماني أسماء صعبة في الأفلان

بالموازاة مع تحركات حزب التجمع الوطني الديمقراطي ببلديات ولاية الجلفة، عبر تنشيط لقاءات جوارية، في إطار التحضير للتشريعيات القادمة، يسعى الحزب العتيد بالولاية إلى المراهنة على أسماء لها صداها في الأوساط الشعبىة من أجل كسب معركة الاستحقاقات الانتخابية، تنفيذا لتعليمات الأمين العام للحزب جمال ولد عباس، خصوصا ما تعلق بفتح الأبواب أمام الإطارات الشابة، بعد أن أعاد الاستقرار من جديد لصفوف الأفلانيين ووضع حدا للصراعات البينية بما يضمن انسجاما أكبر في تشريعيات 2017.
وفي هذا السياق، ووفق المعلومات التي تحصلت عليها ” أخبار الجلفة”، فإن متصدر قائمة الأفلان لعام 2012 والمدير الولائي للحملة الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة عام 2014 النائب ” إسماعين الحدي” يحظى بموقع جيد لتصدر القائمة في غياب أي بدائل مطروحة قادرة على منافسة خطط الأرندي الذي بدأ في حملته مبكرا.
وتتردد بعض الأسماء بقوة لأن تكون ضمن قائمة مرشحي الحزب العتيد بولاية الجلفة على غرار رئيس المجلس الشعبي الولائي نعوم بلخضر، المحافظ أحمد بن دراح، عضو اللجنة المركزية الطاهر بلبيض، وعضو المجلس الشعبي الولائي شاكر محفوظي، والمدير السابق للري مفتاح لكحل عن منطقة سيدي لعجال وحاسي افدول وما جاورها.
ويشكل اسم الأستاذ الجامعي ” خالد رحماني” الرقم الأصعب في معادلة الترشيحات، حيث يمثل فئة الإطارات الشابة داخل صفوف الحزب العتيد، كما أنه ضمن شريحة الأكاديميين الجامعيين، مما يؤهله لتأدية أدوار نوعية في الحملة الانتخابية، بالنظر لمستواه الأكاديمي، ومصداقيته خصوصا في الجهة الشمالية للولاية.
كما يطرح بالمقابل اسم عضو اللجنة المركزية عبد المنعم مخلط في قائمة الترشيحات للتشريعيات القادمة، ممثلا عن جنوب الولاية، إضافة إلى بروز اسم رئيسة المكتب الولائي للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات فطيمة شولي، و حرم العقيد أحمد بن الشريف بقوة خلال هذه الفترة، حسب ما يتم تداوله، خاصة وأن عضوة المجلس الشعبي البلدي ” فطيمة شولي” تتوفر على كافة المؤهلات، بما في ذلك مكانتها المرموقة اجتماعيا، وعلاقاتها النوعية مع الشريحة النسوية.
وعليه، فإن الخطة المضادة التي سيعتمدها الأفلان ضد غريمه الأرندي تعتمد على أسماء لها وزنها في الأوساط الشعبية، وتمثل جميع الشرائح، كما أنها تتمتع بالمصداقية، وتمنع اللجوء للـ ” الشكارة ” بما في ذلك سحب البساط من بعض الأميار المغضوب عليهم من طرف المواطنين، والذين تمت المراهنة عليهم من طرف أحزاب أخرى.
أخبار الجلفة: ياسين. ص

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

تعليق واحد

  1. قائمة محترمة نسبيا
    أعتقد أن الحزب العتيد سيتربع على الأصحاب العشرة في الاستحقاقات القادمة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.