الطيب زيتوني من الجلفة: مفتاح العلاقات الجزائرية الفرنسية هو الذاكرة الوطنية وتاريخ الجزائر

شدد اليوم وزير المجاهدين الطيب زيتوني في كلمة له بمتحف المجاهد بالجلفة خلال زيارته إلى الولاية أنه وردا على قضية جماجم شهداء الجزائر بفرنسا أنه “كممثل للحكومة والدولة الجزائرية هؤلاء الأبطال الذين ضحوا من أجل الجزائر، وسقت دماؤهم أرض الجزائر لن نقبل ولن نرضى إلا أن يدفنوا في أرض الجزائر” ومنوها بالمجهودات الدبلوماسية للخارجية الجزائرية بإشراف من الرئيس من أجل إيجاد حل لهذا الملف.
وأكد الوزير على عقد اجتماعات بين الأرشيف الجزائري والفرنسي، وحتى اجتماعات للمفقودين، وكذلك بالنسبة للتفجيرات النووية بالجنوب، مشيرا إلى أنه ” إذا ارادت فرنسا أن تكون العلاقة طبيعية مع الجزائر ، فمفتاحها الأساسي هو الذاكرة الوطنية وتاريخ الجزائر، والملفات العالقة أن تجد لها الحلول المناسبة والتي تحبها الجزائر ”
أخبار الجلفة: عبد القادر. ب

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.