وزير الاتصال حميد قرين: فوضى قطاع السمعي البصري لن تستمر وسلطة الضبط مستقلة

أوضح اليوم وزير الاتصال حميد قرين خلال ندوة صحفية أن مشروع إنشاء مكتب للتلفزيون بالجلفة سيجد ميدانيا وسيتم ذلك خلال أشهر، مضيفا خلال ندوة صحفية بمقر إذاعة الجزائر من الجلفة أن الوضع الاجتماعي للصحفيين يحتم عليهم تنظيم أنفسهم من أجل نيل حقوقهم.

وأردف الوزير أن الصحف المكتوبة تعاني من قلة الإشهار، والذي لا يستفيد من عائداته الصحفيين، مضيفا أن الجرائد الإلكترونية تعاني من منافسة شبكات التواصل الاجتماعي، وذكّر في الوقت نفسه بإدراج الصحافة الإلكترونية في قانون الإعلام، موضحا أن الوزارة حاليا تكتفي بتصريح في إنتظار سن القوانين المنظمة ومنح الاعتماد.

وجدد الوزير القول أن قناة ” كا بي سي” و53 قناة أخرى غير معتمدة، وهي قنوات أجنبية لا تملك الاعتماد،  لكنه شدد على أن هذه الوضعية لن تستمر، حيث سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة من طرف سلطة ضبط السمعي البصري التي تتمتع بالاستقالية التامة بمجرد الانتهاء من إعداد القوانين المنظمة للقطاع.

وكان الوزير قد أشرف صباح اليوم رفقة الوالي عبد القادر جلاوي على انطلاق الأسبوع الوطني التحسيسي حول الوقاية من الحوادث المرورية، حيث بدأ بالاستماع لعروض تم تقديمها من طرف عدد من الشركاء ببهو دار الثقافة، من درك، شرطة، حماية مدنية، مديرية النقل، الأشغال العمومية، الحماية المدنية، الإذاعة الجهوية، مدارس السياقة.

وقد توقف وزير الاتصال حميد قرين عن مواصلة كلمته بقاعة دار الثقافة بعد أن علم أن ابنة المرحوم الصحفي ” إدريس” الناجية الوحيدة في الحادث المروري الذي أودى بحياته رفقة زوجته وابنيه متواجدة بالقاعة، حيث ترك الكلمة لجدها المحامي المعروف ” صالح بن نعجة” والذي تحدث بكلمات صادقة عن المصيبة التي ألمت بالعائلة، والتي تأثر لها جميع الحضور.

أخبار الجلفة: عبد القادر. ب

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.