شكيب خليل يتوقع استقرارا في أسعار النفط  أواخر 2017 ويحذر: يجب أن يكون توقيت الإصلاحات مناسبا لتجنب اضطرابات اجتماعية

نوّه الوزير الأسبق للطاقة شكيب خليل في فيديو له نشر قبل دقائق على صفحته الفيسبوكية، والذي تحدث فيه عن ” التحديات في العالم الجديد في الطاقة ” في جزئه الثالث إلى أن الإصلاحات التي ستترافق مع الأزمة الاقتصادية الحالية ستكون ” صعبة من الناحية الاجتماعية والسياسية ولابد أن يكون توقيتها مناسبا لتجنب اضطرابات اجتماعية”، معللا ذلك بأن “الأوبيب” تتحكم في حوالي 80 % من الاحتياطي العالمي، وكل المتتبعين للسوق ينتظرون أن تلعب دورا هاما لسد احتياجات السوق البترولي ولاستقراره ولضمان النمو الاقتصادي العالمي في المستقبل”.

وتوقع الخبير الاقتصادي في مجال النفط الدكتور شكيب خليل في تحليله ” أن تبقى أسعار اليوم كأسعار أرضية لما تكون في المستقبل ولما بعد 2017، لأن الزيادة في الطلب العالمي ستفسح المجال لإنتاج البترول الصخري، وأعضاء المنظمة وروسيا ستصل إلى أعلى مستوى في إنتاجها إلا لتعديلات بسيطة في الإمدادات”، مضيفا أن ” روسيا والسعودية ستصلان إلى  تجميد إنتاجهما وستكون هناك انعكاسات سيكولوجية ولكن إيجابية على الأسعار في انتظار التوازن في السوق البترولي في أواخر 2017″.

وقال المستشار الأسبق للرئيس الراحل هواري بومدين، ورئيس منظمة أوبيك لعهدتين أن المنظمة ستبقى ” مستمرة في استراتيجيتها للدفاع عن حصتها، ولكن في المستقبل يمكن أن تتضمن استراتيجيتها انخفاضا في الإنتاج أو وضع سعر معين كهدف ولكن بنفس الوقت تبقى المنظمة تراقب تطوير إنتاج البترول الصخري في الولايات المتحدة، وسيقوى السوق العالمي ببطء ولكن يبقى في عدم الاستقرار والتذبذبات بسبب الشكوك المتواصلة في الاقتصاد العالمي، والعرض والطلب، والأوضاع الجيو سياسية”.

وجاء في تحاليل الوزير الأسبق للطاقة أن ” الإمدادات من روسيا، ودول أعضاء المنظمة مثل السعودية والعراق وإيران، قد وصلت إلى أعلى مستوياتها من الإنتاج”، متوقعا أن ينخفض إنتاج كل من روسيا والصين العام 2017 وما بعد، على أن ” يزداد الطلب العالمي على البترول بين 1 و1.5 برميل يوميا كل سنة، متعلقا بالنمو الاقتصادي العالمي ومدفوعا بالأخص نتيجة الطلب من الصين والهند  والدول في طريق النمو”.

أخبار الجلفة: كريم يحيى

 

https://www.youtube.com/watch?v=otUlkem_ZyI

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.