بن غبريط في قلب الفضيحة: الجزائر نالت استقلالها بفضل ديمقراطية فرنسا

تداول قبل قليل عدد من متصفحي الفيس بوك صورا لصفحة من كتاب التربية المدنية للطور المتوسط، تضمن فضيحة جديدة لوزارة التربية الوطنية، حيث أقرت فيه أن استقلال الجزائر جاء نتيجة الديمقراطية الفرنسية.
وجاء في الصفحة 125 من الكتاب والذي شمل درسا بعنوان علاقة الحاكم والمحكوم، وأنواع الديمقراطية أن استفتاء الجزائر لنيل الاستقلال كان صورة مباشرة لهذه الديمقراطية، حيث استهجن متصفحو الفيس بوك هذه الإشارة، واعتبرواها إساءة للشهداء وللجزائر وتضحيات أبنائها.
ومن جهة أخرى، تساءلت النقابة الوطنية لعمال التربية في بيان لها ” هل بفضل ديمقراطية المستدمر الفرنسي أخذنا الاستقلال؟! هل ندرس ذالك لتلاميذنا في برامج الجيل الثانى أم هذه أيضا أخطاء يتحملها الناشر والكتاب المعتمد من طرف الوزارة لايحتوي على ذالك؟!”
وهاجمت النقابة وزيرة التربية بالقول ” ماذا نقول لشهدائنا الإبرار في برامج وزارة التربية الخاصة بالجيل الثاني التي لم تجد شيئا تستدل به عن علاقة الحاكم والمحكوم وديمقراطيته المزعومة وتطرح هذا السؤال على التلاميذ …الاستفتاء نوع من أنواع الديمقراطية وفيه يختار الشعب بين ورقتين تتضمن إحداهما نعم والأخرى لا “، وأضافت ” ألا توجد وثائق استفتاء أخرى في جزائر الاستقلال كانت تكون سندا للدرس”.
ومن جهته، استنكر مسؤول التنظيم بالنقابة ” قويدر يحياوي” في تصريح لأخبار الجلفة هذه الفضيحة الجديدة التي تجاوزت كل التوقعات، مشددا على أن الجزائر توصلت إلى تقرير المصير نتيجة الثورة التحريرية وقوة جيش التحرير الوطني وممثله جبهة التحرير الوطني بعد تضحيات جسام، حيث تمت عملية تقرير المصير بإشراف من الأمم المتحدة، ولا يمكن تسمية ذلك باستفتاء باعتباره يكون داخل الدولة الواحدة.
وأوضح ” قويدر يحياوي” أن هذه مهزلة حقيقية تسيء إلى الجزائر وتاريخها وشهدائها ومجاهديها.
أخبار الجلفة: كريم يحيى

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.