مسلسل الفضائح يتواصل ببلدية حاسي بحبح: منتخبون يكشفون عن تجاوزات بالجملة في الصفقات والحظيرة

اشتعلت مؤخرا الصراعات الداخلية بين المنتخبين المحليين ببلدية حاسي بحبح، حيث بادر ثلاثة أعضاء بالمجلس إلى توجيه مراسلة إلى الوالي للمطالبة بفتح تحقيق، بتاريخ في 04 سبتمبر الحالي  ـ حصلت أخبار الجلفة على نسخة منها ـ والتي أكدوا فيها أن تحركهم جاء ” نظرا لما نلاحظه من تبديد المال العام والتجاوزات الحاصلة وخاصة في الآونة الأخيرة، حيث أن في العمليات والتي هي في إطار التحقيق وقد تم فتح أظرفتها شهر أفريل سنة 2016، وخاصة العمليات المتعلقة بالتموين والتي أغلبها تم منحها بمبالغة أسعارها، ودخول سلع ومواد غير ذي جودة”.

وطالب المنتخبون بفتح تحقيق معمق في الحظيرة وبالأخص في المخزن، حسب ما جاء في المراسلة، وأعربوا عن شكوكهم ” بأن بعض السلع لم تدخل إلا في الورق وقد تم تسديد الممونين من قبل البلدية وهذا بالتواطؤ مع النائب المكلف بالنظافة والصحة”.

كما اعترض 04 منتخبين في مراسلة إلى الوالي على قائمة المرشحين للاستفادة من برنامج 40 سكن ريفي لسنة 2016، كما طعن ثلاثة منهم في تشكيل اللجنة المشرفة على اختيار قائمة المستفيدين من التجزئات، وأكدوا أنها مخالفة للقرار الوزاري الذي يحدد بدقة تشكيل هذه اللجنة.

وقد وجه النائب المكلف بلجنة البناء والتعمير ” عطية خالدي” شكوى رسمية على مستوى وكيل الجمهورية قبل أيام ضد رئيس البلدية، تضمنت تجاوزات عديدة خصوصا المتعلقة بإنجاز سوق مغطاة لبلدية حاسي بحبح، والتي أشار فيها إلى أن العارض ” ر، م” غير مؤهل بحكم حصوله على نقطة إقصائية، إلى جانب عدم احترام قانون الصفقات في هذه الصفقة وغيرها من التجاوزات.

وتشهد بلدية حاسي بحبح منذ انتخاب المجلس الحالي عديد الصراعات بين المنتخبين، خصوصا وأن خزينة البلدية قد استفادت من غلاف مالي معتبر تجاوز 120 مليار سنتيم، يمثل الحساب الإداري المجمد قبل سنوات، إلا أن المواطنين بمختلف الأحياء ظلوا يعانون ودفعوا فاتورة هذه الصراعات تنمويا.

وانعكست المعارك الطاحنة المشتعلة بين المنتخبين والتي تحركها ” المصالح” على واقع المواطنين، حتى أن ما يحدث داخل البلدية صار حديث المقاهي، بما في ذلك المشاريع والأسماء التي استولت عليها، وهي وضعية تستدعي تدخلا لفتح تحقيقات معمقة للكشف عن حقيقة هذه التجاوزات.

أخبار الجلفة: عبد القادر. ب

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.