شكيب خليل في حديث للرأي العام: الجزائر حصلت على 15 مليار دولار من تطبيق ” TPE”

دافع مؤخرا الوزير السابق للطاقة شكيب خليل في فيديو بالفرنسية، العربية الفصحى، والعامية نشره عبر صفحته الفيسبوكية عن جملة من الخيارات الاستراتيجية التي تبناها خلال ترأسه للوزارة، حيث ناقش إنشاءه للقانون الخاص بالضريبة على الأرباح الاستثنائية، بموجب الأمر الرئاسي رقم 06/10 المؤرخ في 29 جويلية 2006، والمعدل والمتمم لقانون المحروقات رقم 05/07، حيث كان لهذه الضريبة أثرا إيجابيا على المجال النفطي، في إطار ” التوازن في العقود القديمة التي تسمى بتقاسم الإنتاج”.

وأوضح الوزير السابق شكيب خليل أن جميع العقود التي أبرمت قبل العام 2006 لم تكن عادلة ” نتيجة الزيادة المستمرة والمذهلة في أسعار النفط في ذلك الوقت “، حيث أضرت كثيرا بمصلحة الجزائر، مما جعله يطبق الضريبة على الأرباح الاستثنائية، وكانت الشركة الأمريكية ” أناداركو” الأكثر تضررا نتيجة تطبيق القانون الجديد، بخلاف ادعاءات البعض، حسب تصريحه.

وشدد الدكتور شكيب خليل أنه ” نتيجة لتطبيق قانون 2006، حصلت الدولة الجزائرية على ما يساوي 15 مليار دولار أي 1200 مليار دج، من تطبيق “TPE” على عقود تقاسم الانتاج”، وتابع بالقول

” اليوم يتذبذب سعر البرميل حول 50 دولار، تخيلوا إذن خسارة الجزائر لولم يتم تبني هذا القانون عام 2006 وتطبيقه على العقود القديمة”.

وذكر الوزير الأسبق للطاقة شكيب خليل أنه ” بعد 10 سنوات من تطبيق هذا القانون العادل والمنصف هناك  بعض الشركات الأجنبية استيقظت وطلبت تحكيما دوليا ضد تطبيق “التي بي أو” ، هذا لا يعني أنه هناك خطئا في تشريعنا، ولكن الخطأ في عقود تقاسم الإنتاج القديمة”.

وأشار في تدخله إلى استفادة الجزائر من مبلغ مالي قدره 3.6 مليار دولار، بعد أن قام بمداخلات لصالح الجزائر عبر التحكيم الدولي ضد شركتي ” ريسبور وغاز ناتيرال”.

وانتقد الوزير الأسبق إخلاء شركة ” توتال” بشروط عقد الاستكشاف والانتاج المبرم معها في حقل ” أهنات” سنة 2009 من خلال مناقصة دولية، حيث تركته، مشددا على أنه ” كان يجب ان تقاضى توتال في تحكيم دولي بسبب الأضرار الاقتصادية التي للحقت بالدولة الجزائرية نتيجة لذلك”.

واستغرب الدكتور شكيب خليل عدم ذكر التحكيم ضد سوناطراك في العام 2014 لفائدة شركة ” ستاتوي” بمبلغ 400 مليون دولار في قضية تتعلق بتسليم الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وللإشارة، فقد اعتمد الوزير الأسبق للطاقة شكيب خليل منذ أكثر من شهر تقنية التواصل المباشر مع مختلف الشرائح، باستخدام ” قوقل هانقوت” بتنشيط ندوات مباشرة من أمريكا، تتعلق بنظرته للخروج من الأزمة الاقتصادية في الجزائر، إلى جانب إجابته عن الانشغالات المقدمة، حيث شملت الندوات كلا من ولايات وهران، بلعباس، باتنة، وبشار، في انتظار ولايات أخرى.

أخبار الجلفة: كريم يحيى 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

تعليق واحد

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.