الشيخ محمد الجابري سالت أشاد بها: اختتام الدورة النسوية التكوينية في التغسيل والتكفين بالجلفة

نظمت الجمعية الولائية بادر التضامنية للتكفل بالموت دورة، تعد الأولى من نوعها أيام 24/25/26 جويلية 2016 لتغسيل و تكفين الموتى خاصة بالنساء، ضمت 28 مشاركة بالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية مدتها 3 أيام بمدرسة الإخلاص بإشراف فضيلة الشيخ سي جابري، حيث انقسمت الدورة لجانبيين اليوم الأول خاص بالنظري بإشراف الشيخ بورنان لخضر و اليوم الثاني بالجانب التطبيقي الذي تم بمغسلة مسجد عثمان إبن عوف بإشراف المرشدة بن حفاف و الحاجة كيدار عيشة صاحبة الخبرة و التجربة الطويلة في تغسيل و تكفين النساء لتختتم الدورة بحوصلة للجانبيين التطبيقي و النظري و فتح مجال الأسئلة بحضورالشيخ سي جابري

كما قانت الجمعية في نهاية الدورة بتوزيع شهادات للمشاركة و كذا تكريم القائمين على مدرسة الإخلاص التي حضنت الدورة و كذا الحاجة كيدار عيشة.

و في كلمة خصها فضيلة الشيخ سي جابري سالت لأخبار الجلفة حول الجمعية و كذا الدورة التي نظمتها صرح لنا : (( تتشرف ولايتنا بأن تنبثق منها جمعية تعني ببعض فروض الكفاية من تغسيل و تكفين للميت، فالله سبحانه و تعالى نسأله أن يجازي خيراً المبادرين بهذا العمل الخيري الذي قلما يقوم به شخص و كثيراً ما كنا نآأمل أن تلد جمعية من هذا القبيل في سياق ميلاد جمعيات شتى يعنى أغلبها بقضايا تتعلق بالحياة كما نتمنى أن تكون كذلك الجمعية كهذه تعنى بشؤون الرحلة إلى جوار الله سبحانه و تعالى.

و تشرفت مدرسة الإخلاص أن إحتضنت أول لقاء يتعلق بهذين الفرضين بكل من التغسيل و بكل من التكفين بطريقة نظرية و التقويمية و كذا يوم للجانب التطبيقي فما أحوجنا إلى مثل هذه الثقافة التي تشمل الإنسان حياً و ميتاً، فبارك الله في أصحاب المبادرة و مدرسة الإخلاص تعبر دوماً عن تشريفها و عن إستعدادها و إحتضانها لكل مبادرات تعنى بخدمة الأمة  و لو على مستوى بلدية الجلفة أو على مستوى الولاية  في كل ما فيه مصلحة و منفعة للمجتمع فالمدرسة تتسع صدراً لكل ذلك. ))

أخبار الجلفة: زوبيدة كسّال 

دورة في التغسيل والتكفين2دورة في التغسيل والتكفين5دورة في التغسيل والتكفين6دورة في التغسيل والتكفين3دورة في التغسيل والتكفين7دورة في التغسيل والتكفين8دورة في التغسيل والتكفين4

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

تعليق واحد

  1. كاين ناس راهم في المغسلة مستشفى يعملون ليل نهار لوجة الله هم يستاهلو تكريم

اترك رداً على غير معروف إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.