“الشيخ عطاء الله ” لأخبار الجلفة: 250 مليون سنتيم تكلفة الأيام الوطنية للشعر الشعبي والأغنية البدوية 

التقت مؤخرا أخبار الجلفة بالفنان أحمد بن بوزيد المعروف بالشيخ عطاء الله، وذلك خلال فعاليات الأيام الوطنية للشعر الشعبي والأغنية البدوية في طبعتها الثانية والتي احتضنتها خيمة الشيخ عطاء الله، حيث  كشف عن جملة من التفاصيل المتعلقة بهذا المهرجان، الذي حضره اكثر من 70 فنانا، و11 فرقة فنية من عديد الولايات، رغم نقص الإمكانيات…

مزيدا من التفاصيل في هذا الحوار:

 

أخبار الجلفة: تبدو مرهقا ، كيف كان المهرجان؟

الشيخ عطاءالله: رغم التعب الكبير كنا سعداء باستقبال هذا الكم الهائل من الفنانين المميزين الذين زينوا الأيام وخيمة الشيخ عطاء الله..

أخبار الجلفة: مالفرق بين طبعة العام الماضي والحالية؟

الشيخ عطاءالله: الفرق كبير من ناحية عدد الحضور ومن ناحية التنوع، ففي العام الماضي اقتصرنا على الطابع المحلي والأسماء المحلية تقريبا والطبعة الحالية كان الانفتاح على جميع الطبوع الغنائية عبر الوطن وكذلك هو الشعر فتقريبا كل ولايات الوطن ممثلة مما جعل الزخم الفني وفسيفساء الوطن ككل تكون حاضرة في خيمتنا..

أخبار الجلفة: كونكم أمينا وطنيا لنقابة الفنانين هل  أضاف ذلك شيئا للمهرجان؟

الشيخ عطاء الله: أصرح من الادريسية أن جل المشاركين هم منخرطون في النقابة أمثال :رشيد مرنيز الفنان وهو الأمين الولائي للنقابة بالمسيلة وابراهيم بلخير ممثل النقابة في إليزي وبالمناسبة أشكره وأشكر فرقته التي قدمت برا من أجل المشاركة ، وقد نزلوا للتو من ألمانيا ونجيب عياش الحاصل على جائزة الشارقة للانشاد إضافة إلى جل الشعراء الذي انخرطوا في النقابة بعد تنصيبنا مباشرة..والحمد لله عدد المنخرطين في تزايد عبر الوطن..

أخبار الجلفة: ماهي المشاكل التي قابلتم خلال هذه الأيام؟

الشيخ عطاء الله: صراحة التمويل المادي كان أكبر عائق فالإعانات البلدية والولائية قليلة جدا وليكن في علم الجميع أن الأيام المحلية للأغنية النايلية كلفت الخزينة أكثر من مليار سنتيم بينما هذا المهرجان رغم تكاليفه الأقل لم يكلفنا إلا 250 مليون سنتيم ولولا مساعدة بعض الموالين وبعض الأصدقاء في الأكل والشرب لما نجح،  فنهجنا التقشف والعمل من أجل تثبيت وترقية الأغنية الشعبية التراثية بلباسها التقليدي والمساعدة على توثيق بعض القصائد بتسجيلها..المشكل الثاني هو عدم القدرة على دعوة الجميع فقد اخترنا من كل ولاية من يمثلها فمثلا ولايتنا تزخر بالفنانين ولكننا اخترنا الثلاثي بن شريك ، ديديا واحميدة النايلي وهم من رموز الأغنية النائلية  .. وهنا نعتذر من الأسماء التي لم يتم دعوتها لأسباب تنظيمية ومالية كما أشرنا سابقا.. وخاصة ممن اتخذوا منا موقفا سلبيا في الجلفة فهدفنا كان التمثيل الوطني عكس الطبعة السابقة..

 

أخبار الجلفة: كلمة أخيرة

الشيخ عطاء لله: نشكر أخبار الجلفة التي صاحبتنا طيلة هذه الأيام كما نشكر قناة الشروق ولايفوتني هنا أن أتقدم للسيد الوالي بالشكر الجزيل لرعايته المعنوية للمهرجان ونتطلع دائما للأحسن ونتمنى التفهم والتشجيع، فليس من السهل تنظيم هكذا تظاهرات كبيرة فالكمال لله وحده..وانتظرونا في شهر رمضان..

حاوره لأخبار الجلفة: علي قوادري

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.