” شكيب خليل ” يتوقع ارتفاع أسعار النفط قبيل نهاية السنة ويشدد على دعم القطاع الخاص

واصل اليوم الوزير الأسبق للطاقة شكيب خليل تلبية دعوات الزوايا، حيث حط هذه المرة بالشرق الجزائري، وتم استقباله بحفاوة بكل من ميلة وعنابة، حيث استقبل من طرف شيوخ وعدد من الأئمة والأعيان بزاوية عيسى بن قربع بتلاغمة بميلة. كما وضع الحرج الأساس لإنجاز مدرسة قرآنية ببلدية شلغوم العيد وتحدث مع ممثلي الحركة الجمعوية والمجتمع المدني، حيث تم تكريمه.

وأكد الوزير الأسبق في حديث جانبي أن ” من يخلق فرص العمل هو القطاع الخاص لذا يجب دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، من أجل الوصول إلى مرحلة التصدير، بهدف استقطاب العملة الصعبة”، مضيفا أنه يجب تطوير القطاع الخاص ، و تسهيل  كل الظروف الملائمة، كتوفير العقار اللازم وتذليل عقبات التعامل مع البنوك، من أجل الدفع بعجلة الاقتصاد.

وأوضح الخبير في مجال النفط أثناء حديث مع مواطنين ” أن معدل النمو بالجزائر بلغ 3.9 في المائة وهو أحسن من المغرب، بخلاف ما يدعيه هؤلاء، معللا ذلك بعدم وجود ديون للجزائر وتوفرها على احتياطي للعملة الصعبة، ” فحين ينزل سعر البترول يمكن تعويضه إلى غايه صعوده من جديد”، متوقعا استقرار أسعار النفط، ثم صعودها قبيل نهاية هذه السنة.

أخبار الجلفة: عيسى. ض

ملاحظة: الصورة من الصفحة الرسمية للوزير الأسبق بالفيس بوك 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.