شكيب خليل من تيسمسيلت: الحملة الفرنسية المسعورة سببها المشاكل الداخلية وانهيار الاقتصاد

أوضح اليوم وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل في تصريح لقناة النهار أن الحملة المسعورة التي يقودها الإعلام الفرنسي ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، مردها إلى المشاكل الداخلية، والانهيار الاقتصادي، وتراجع شعبية الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لدرجة غير مسبوقة.

وقال ” شكيب خليل ” أن ” شعبية الرئيس الفرنسي تراجعت كثيرا في حدود 20 %، وبهذا فإنهم لجؤوا إلى تغيير اهتمام الرأي العام الداخلي نتيجة الاقتصاد الفرنسي متدهور، وتراجع مستوى المعيشة”، مضيفا أنهم اعتمدوا هذا الأسلوب لتوجيه الرأي العام الفرنسي، بعد أن أشار إلى أن الجزائر قد تطورت كثيرا خلال 20 سنة الأخيرة. مشددا على أنه يرفض أن يصنف في خانة أمريكا أوفرنسا، فهو جزائري وفي خدمة الجزائر.

وقد تم اليوم تكريم الوزير الأسبق شكيب خليل بكل من زاويتي سيدي علي الحاج للشيخ محمد بودينار، وزاوية ” علي الجدارمي”، حيث أعرب عن تشكراته وامتنانه لهذه الالتفاتة.

أخبار الجلفة: كريم يحيى

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.