بالفيديو: الوزير الأسبق شكيب خليل يفجر مفاجأة ” نفطية ” من العيار الثقيل من الجلفة

اعترف اليوم الوزير الأسبق شكيب خليل في حادث جانبي بزاوية سي امحمد بن مرزوق ببنهار بولاية الجلفة، أن سنة 2015 كانت صعبة نتيجة الأزمة النفطية، وتستمر هذه الوضعية هذه السنة، نتيجة سياسة بعض البلدان مثل السعودية والكويت، واللتين ضاعفتا الإنتاج بحوالي 300 ألف برميل يوميا، وبهذا سيتأجل الإنفراج موازاة مع ضعف الاقتصاد العالمي.

وبالمقابل، أعطى الخبير ” شكيب خليل ” عدة مؤشرات جد إيجابية عن الخروج من الأزمة النفطية الحالية، ” فالطلب العالمي تقريبا يزداد سنويا بنحو مليون برميل يوميا، إذ وصل السنة الفارطة مليون برميل يوميا، ومن المتوقع أن يصل هذه السنة مليون و200 ألف، أي أن الطلب سيزيد والعرض سيبلغ نقطة التشبع، كالسعودية وأمريكا، التي وصلت الحد الأقصى للإنتاج”.

وأضاف الوزير الأسبق شكيب خليل في تحليله أن زيادة الإنتاج السعودي والكويتي سيطيل من عمر الأزمة قليلا، مذكّرا أنه خلال توليه منصب وزارة الطاقة “بلغ إنتاج النفط في الجزائر مليون و400 ألف برميل يوميا ليتراجع حاليا إلى نحو مليون و100 ألف برميل يوميا”.

وتوقع وزير الطاقة الأسبق بكثير من التفاؤل أن تشهد  سنة 2017 أزمة من نوع آخر، ” حيث سيتناقص إنتاج النفط عالميا، وسيقتصر على إنتاج منظمة ” أوبك ” والذي سيبلغ حوالي 33 مليون برميل يوميا، وبهذا ستتصاعد الأسعار بشكل صاروخي”، أمام تزايد الطلب واستقرار العرض.

وتستمعون في الفيديو المرفق إلى تفاصيل أخرى، حول هذه الأزمة وتداعياتها على الاقتصاد الأمريكي، والعوامل التي قدمها كأدلة لحصول أزمة مضادة ستزيد من الأسعار …

أخبار الجلفة: كريم يحيى

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.