وقفة احتجاجية للتنديد بخيانة قيادات أفلانية في انتخابات ” السينا ” بالجلفة

تجمع صباح اليوم العشرات من مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني أمام مقر محافظة الحزب في وقفة احتجاجية جاءت على إثر الخسارة التي مني بها الحزب في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة الأسبوع الماضي، حيث عبر المناضلون عن غضبهم وامتعاضهم الكبير من موقف بعض إطارات ومنتخبي الحزب والذين عملوا ضد مرشح الحزب ” نعوم بلخضر “، واعتبروا موقفهم خيانة واضحة وتواطئا كان بمثابة طعنة في الظهر ، ورفع المحتجون لافتات تندد بالخيانة التي وقعت ، مطالبين الأمين العام “عمار سعداني” بالتدخل العاجل وبحزم من أجل تطهير الحزب من الخونة والانتهازيين وطرد القيادات والمنتخبين الذين ثبتت خيانتهم وبيعهم لأصواتهم لصالح منافس الحزب .

من جهته، أكد محمد الدين دكاني الأمين العام الولاءئي لاتحاد الشبيبة بالجلفة ” أن الحزب يعيش أزمة نظامية وأخلاقية بحكم مواصلة الوجوه المستهلكة والتي ثبت خيانتها لمباديء الحزب والذين عملوا على تجاوزات بالجملة للنظام الداخلي مع تجاهل تعليمات الأمين العام والتي تنص على ضرورة الانضباط التام لإنجاح هذا العرس الانتخابي، لأن الانتخابات الأخيرة كانت القطرة التي أفاضت الكأس ، وستكون وقفتنا هذه بداية لحركة واسعة سنشنها بالتشاور مع المناضلين وذلك لإعادة الحزب إلى أبنائه ومناضليه البسطاء”

من جهتهم ردد المحتجون شعارات تطالب بإعادة الهيكلة وتشبيب الحزب وفتح المجال للانخراط ، كما طالب المناضل ” عامر شيبوط” القيادة الوطنية للتدخل عاجلا ووضع حد للتجاوزات والخيانات المتتالية التي قد تعصف باستقرار الحزب.

كما أكد عدد من المناضلين ارتياحهم بخصوص التعامل بنزاهة والحملة الشريفة التي قادها مرشح الحزب والتي اعتبروها خطوة هامة نحو إعادة أخلقة العمل السياسي.

أخبار الجلفة: ياسين. ص

 

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.