متحف المجاهد بالجلفة ينشط سلسلة منتديات تاريخية تشاركية حفاظا على تاريخ المنطقة

تتبعا لنشاطاته في تأريخ الثورة التحريرية ومجرياتها في ولاية الجلفة، ينظم متحف المجاهد سلسلة منتديات لمختلف الأحداث التي خاضها مجاهدي وشهداء المنطقة  لنيل الحرية واسترجاع السيادة الوطنية، حيث تهدف المبادرة إلى فتح الشهية للبحث والكتابة الأصيلة والموضوعية للتاريخ سواء من خلال الشهادات الحية و استقبال المجاهدين وصناع الحدث أو من خلال الباحثين والدكاترة والمهتمين بالشأن التاريخي، كما أن الفئات المستهدفة تقريبا الطلبة الباحثين والإعلاميين.

والمراد من هذه المنتديات ليس إلقاء المعلومة  والذهاب وفقط بل تشاركية ومن خلالها يمكن الوصول إلى ملخص أو نتيجة استخلاص الكثير من المعلومات والنتائج والتحاليل للأحداث التاريخية والتي تمكن الباحث من كتابة التاريخ بطريقة صحيحة أصيلة وهو الهدف الأساسي لهذه المنتديات، وفق منظميه.

هذا وافتتحت المنتديات أولى لبناتها  بمناسبة يوم الهجرة كانطلاقة يوم 17 اكتوبر 2015 والتي تم خلالها إشراك المجاهد ” بلخضر جرادة ” وتقديم شهادات حية أين تكلم عن مجريات الحادثة لأنه كان من ضحايا هذه المظاهرات ورميه في نهر الصين ، وتلاها المنتدى الثاني الذي جاء موضوعه حول  مظاهرات الجلفة خلال الأول و الثاني من  نوفمبر  1961 والتي تم التوصل من خلالها إلى الكثير من النتائج حول أحداث المظاهرات وما وقع بها  ومشاركة الشعب الذي انتفض بمدينة الجلفة ، كما كان المنتدى الثالث يدور حول موضوع الكتاب الذي ألفه الباحث “سليمان قاسم ” وتمت مناقشة مختلف الجوانب  التي تطرق الكاتب وتحليلها من خلال إثرائها من طرف المجاهدين الحاضرين  في محاولة لإعطاء الأحداث المذكورة في الكتاب وأهميتها الحقيقية مع تثمينه  من طرفهم لما قدمه من معلومات تاريخية قيمة والتأكيد على أن الكتابة في تاريخ المنطقة دائما تعد إضافة لكن بالرجوع إلى صناع الحدث في الكثير من القضايا ماداموا متواجدين على قيد الحياة هذا وتم التطرق خلال  المنتدى الرابع إلى اجتماع هام وقع في منطقة  قعيقع بين ممثلي الولاية الخامسة بالمنطقة الثامنة وقيادة منطقة الجلفة ويسمى “اجتماع الاتحاد ” حول أبعاده وأسبابه وما نتج عنه فيما بعد .

أما المنتدى الأخير  جاء بمناسبة أحداث 11 ديسمبر 1961  لمظاهرات الشعب الجزائري والتي تصادفت  مع ذكرى 55 لهجوم معمرة  بحد الصحاري  الذي وقع  على مركز استراتيجي فرنسي هام جدا بالمنطقة والتي نشطها كل من المجاهدين” لقليطي ” و المجاهد “عطاء الله غربي” وهم من صناع هذا الحدث والذين تحدثوا عنه بإسهاب وحيثياته وعن ما نتج عنه فيما بعد ضمن نقاش واسع بينهم وبين الأساتذة المتواجدين حول بعض المغالطات التي تم تصحيحها من قبل المجاهدين في حق شخصيات ثورية منها سليمان لكحل وزيان عاشور، كما أكدوا على ضرورة البحث عن الأحداث التاريخية من خلال التوجه إلى الأشخاص الذين واكبوا الحدث ليس من سمعوا من هنا وهناك لضمان عدم تزييف التاريخ خصوصا تاريخ الجلفة  وما نسب عنها من تِأويلات بلونيس وغيرها .

كما أ كد ” بن قيدة المسعود  “مدير متحف المجاهد لـ “اخبار الجلفة ” أن مثل هذه المنتديات تبشر بكتابة تاريخ المنطقة بطريقة أصيلة خصوصا وأن  المتحف بدأ خطوته الأولى لتكون لبنة جديدة في تدوين وتأرخة  أحداث المنطقة، وان المنتديات سوف تجمع سواء بطبعها لتكون جاهزة عن طريق أقراص مضغوطة  أو مجلات أو نشريات قصيرة للاستفادة منها خصوصا للباحثين والطلبة وكإضافة إلى تاريخ المنطقة.

أخبار الجلفة: العمرية جيّاب

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.