03 أطفال من عائلة واحدة يصابون بسرطان الدم بمسعد

في زيارة لنا لبيت عائلة “صالحي” هذه الأسرة المسعدية التي عرفت فقدان فلذة كبدها ابنتهم الكبرى بعد أن عانت مع سرطان الدم، حيث تم تشخيص حالتها و هي تبلغ سنتين لتفارق الدنيا و عمرها 5 سنوات لأن تصطدم الأسرة مرة أخرى بتشخيص ابنها “عمر” بهذا المرض الخبيث، حين بلغ سن العامين و كذا أخوه الأصغر “عبد الكريم” و لم يبلغ سنتين بعد، حين سألنا الأسرة كيف يصاب 3 أفراد من أسرة واحدة بالمرض ذاته، وجدنا أن الأبوين ابن عم و أقد أصيب من ذي قبل بنت خالة الأولاد و فارقت الحياة بسببه.

حالة هؤلاء الأطفال تثير التساؤل عن العامل الوراثي، كما أن حالتهم تستدعي دراسة علمية، خاصة وأن  الطفلين في حاجة دائمة للصفائح الدموية و تحاليل أسبوعياً و مراقبة الوالدين.

وقد وجدنا الطفل عبد الكريم في أحضان امرأة ظننا في الوهلة الأولى أنها أمه لتعلقها به و أبى هو كذلك ألا يفارق حضنها، إلا أنه سرعان ما تبين أنها زوجة أبيه.

أخبار الجلفة: زوبيدة كسّال

 

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.