مدراء يشتكون الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية وتلاميذ يصرون على الإعادة بالجلفة

ثانوية المجاهد محمد شونان بحاسي بحبح

تعرف عدد من المؤسسات التربوية في الطورين المتوسط والثانوي هذه الأيام احتجاجات، للمطالبة بالإعادة، وهذا نتيجة رغبة الأولياء في فرصة أخرى من أجل ضمان مواصلة أبنائهم  الدراسة، خصوصا بأقسام امتحانات نهاية الدراسة للطورين المتوسط والثانوي.

وقد ربط عدد من المدراء المشكل بالاكتظاظ، حيث تجاوز عدد التلاميذ في القسم الواحد 42 تلميذا، إضافة إلى غموض التعليمة المتعلقة بمبدأ الإعادة مرة في الطور، حيث تعدد تفسير هذه التعليمة من مؤسسة إلى أخرى.

وبناء على تصريح ” كمال جرو”، رئيس لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني بالمجلس الشعبي الولائي لأخبار الجلفة، فإن ” مشكل طاقة الاستيعاب بالمؤسسات التربوية منتشر بشدة، فبعض المؤسسات تشتغل بنصف طاقة الاستيعاب وأخرى تجاوزت طاقة الاستيعاب بكثير”، مرجعا السبب إلى سوء التقطيع والتوجيه من مؤسسات الابتدائي إلى المتوسط ومن المتوسط إلى الثانوي خاصة بالمدن الكبرى ( الجلفة ، مسعد، عين وسارة، حاسي بحبح، البيرين)، وإلى رغبة الأولياء وعملهم على تحويل أبنائهم المتمدرسين إلى المؤسسات التي تسجل نتائج جيدة في امتحانات نهاية الدراسة”.

وأضاف “كمال جرو”  أنه تم تقديم اقتراحات في دورة نوفمبر من السنة الفارطة أثناء مناقشة تقرير حول الدخول المدرسي منها  وجوب مراجعة ذلك بإستراتيجية واضحة مع الأخذ بعين الاعتبار نتائج امتحانات نهاية الدراسة بالمؤسسات، والتي للأسف الشديد ـ وفق تصريح رئيس اللجنة ـ  ” لم تجسد في أرض الواقع بالرغم من تعليمات الوالي الصارمة في هذا الشأن لمدير التربية”.

وقد التقى مساء اليوم رئيس لجنة التربية مرفوقا بمقرر اللجنة رشيد شلالي بناظر ثانوية المجاهد محمد شونان بحاسي بحبح، لدراسة وضعية الإعادة بها، بعد الاحتجاج الذي شهدته المؤسسة يوم أمس، حيث أوضح الناظر أن الثانوية سمحت بإعادة 158 تلميذا، من بينهم 114 تلميذا بالقسم النهائي، بعد اجتماع مجلس الأقسام، إلا أن طاقة الثانوية لم تعد قادرة على استيعاب عدد أكبر، خاصة أولئك الذي أعادوا السنة لثلاث مرات بالطور الثانوي.

أخبار الجلفة: ياسين. ص

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.