حفرة قرب ملعب تهدد حياة الأطفال بحي أولاد ناصر بالجلفة

حفرة بحي أولاد ناصر تهدد السكان

اشتكى السكان بحي أولاد ناصر بالجلفة من الخطر الذي تشكله حفرة بالقرب من ملعب جواري، وتقع غير بعيد عن المتقنة بالجهة الغربية للحي، وقال السكان أن هذه الحفرة التي لم تلتفت لها السلطات المحلية، أصبحت تشكر تهديدا وخطرا حقيقيا عليهم، خاصة الأطفال.

ودعا السكان السلطات المحلية إلى التدخل لردم تلك الحفرة في القريب العاجل، فيما انتشرت صورها على الفيس بوك للتأكيد على خطرها.

أخبار الجلفة: فتحي. ش

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

تعليق واحد

  1. يحكى أن ملكاً فى العصور القديمة، وضع صخرة كبيرة فى منتصف أحد الشوارع الرئيسية فى مملكته، ثم أختفى خلف شجرة قريبة، ليراقب كيف يكون رد فعل الناس، الذين يمرون به كل يوم..
    مر أحد التجار الأغنياء جداً فى المملكة، ودار حول الصخرة
    متعجباً من شكلها , ثم تركها ومضى
    ثم مر بعض من الناس، فلما رأوا الصخرة تسد الطريق ، راحوا يتكلمون فيما بينهم عن مدى الإهمال الذى تعانى منه مملكتهم، وأن المسؤولين
    لا يهتمون بأمور
    المملكة كما يجب، وأن الملك منصرف عن شئون المملكة.
    أخيراً جاء فلاح فقير يحمل سلة من الفاكهة على كتفه، كان قادماً من حقله فى طريقه إلى بيته. فلما رأى الصخرة هكذا، أنزل بسرعة السلة من على كتفه، وشمر على ساعديه، وراح بكل قوته يدفع الصخرة من مكانها، فى وسط الطريق، حتى نقلها
    بعيداً على جانب منه. ولما أكمل مهمته، إنحنى ليرفع سلته على كتفه، ويكمل مسيرته إلى بيته..
    وبينما هو يفعل ذلك، شاهد حقيبة موضوعة فى مكان الصخرة فى منتصف الطريق، فراح يلتقطها من مكانها، ولما فتحها وجدها مملوءة بالذهب، ومعها رسالة قصيرة من الملك كتب يقول فيها: “هذا الذهب يصير ملكاً خاصاً، للإنسان الذى سيرفع الصخرة من وسط الطريق “.
    كسب الفلاح البسيط ذهب الملك، وفوق هذا كله تعلم الدرس ..
    (( إن ما نواجهه فى حياتنا من مشاكل وصعاب تأتى لنا دائماً بعطية جديدة، تجعلنا فى وضع أفضل . ولكننا دائما ما ننظر الى الجانب االسلبى من المشكلة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.