النقابة الوطنية لعمال التربية تهدد بالتصعيد في حال عدم الاستجابة لمطالبها

النقابة الوطنية لعمال التربية

صرح قويدر يحياوي، عضو المكتب الوطني المكلف بالتنظيم في النقابة الوطنية لعمال التربية أن عدد المشاركين في الجامعة الصيفية في طبعتها الرابعة واالتي احتضنتها ولاية الشلف تجاوز 250 مشارك يمثلون 48 ولاية، مضيفا أن المشاركين طالبوا القيادة الوطنية للنقابة بتبني توصيات الجامعة الصيفية ونقل جميع الانشغالات إلى وزارة التربية الوطنية وإمهال الوزارة إلى ما بعد الدخول المدرسي من أجل تلبية المطالب المشروعة لموظفي القطاع من تعديل القانون الأساسي ووتائر مدرسية ومشاكل ولايات الجنوب البيداغوجية والمهنية، مشددا في تصريحه إلى أنه في حال عدم الاستجابة، فإن الأمانة الوطنية مفوضة من طرف المجلس الوطني لاتخاذ أي إجراء تراه مناسبا لافتكاك الحقوق المسلوبة.

وقد خلصت فعاليات الجامعة الصيفية الرابعة للنقابة الوطنية لعمال التربية، والتي انعقدت تحت شعار ” لا .. للاستغلال السيء للتكنولوجيا في الوسط المدرسي”، والمتوجة بعدد من الورشات التي ناقشت عدة قضايا هامة، على علاقة بقطاع التربية، إلى جملة من التوصيات في البيان الختامي، والذي اشتمل على:

ـ إعادة النظر في ميكانيزمات  واستراتجيات توسيع  الاستشارة  بشأن ملف إصلاح النظام التربوي الذي أهمل فيه إشراك شريحة  المتقاعدين كمصدر للخبرة والحنكة والتجربة ، فضلا عن عدم تفعيل دور الشركاء الاجتماعيين بما يحقق الأهداف المنشودة للإصلاح ، فلا نريد إصلاحا يختزل في سياسة ” ذر الرماد في العيون” لتمرير أجندات بعينها  تتضارب مع غايات التعليم في الجزائر.  فلتسترجع المدرسة الجزائرية الأصيلة مكانتها .

ـ ضرورة  استرجاع مصداقية امتحان شهادة البكالوريا  و حماية الامتحانات المدرسية  من ظاهرة الغش بكل أشكاله ، وحمايته من آليات استنساخ وسرقة المواضيع وارتكاب الأخطاء القاتلة التي كادت تعصف بمصداقية العملية  ..  والتركيز على  وجوب تكييف الجوانب  الإجرائية لهذه الامتحانات  والتطور التكنولوجي الحاصل . وحماية  القائمين عليها مؤطرين وحراس من الابتزاز وأشكال العنف والاعتداء.الذي يطالهم في كل مناسبة .

ـ  تفاديا  للعبث  بأموال عمال القطاع و بعدما صارت أحادية تسيير أموال الخدمات الاجتماعية  بالتواطؤ مع الوصاية شرا لامناص منه ، تطالب الأسنتيو بتعجيل تنصيب خلية وطنية  تحت إشراف المفتشية العامة للمالية  تسند إليها مهمة  مراقبة  تسيير أموال الخدمات الاجتماعية والتدقيق في إبرام الاتفاقيات  الوهمية واختيار أكفء المسيرين من المديرين  والمقتصدين على رأس هياكل التسيير.

ـ ضرورة  تعجيل استدراك الاختلالات التي تضمنها القانون الخاص لعمال التربية  و وضع آجال زمنية محددة  لأشغال  اللجنة المنصبة  منذ أشهر وإشراك  المديرية العامة للوظيف العمومي  في عملية الاستدراك النهائي للقانون الخاص   ، للعلم  فإن  شرائح واسعة حرمت من حقها في  المشاركة في الامتحانات المهنية لرتب  الإدارة والتفتيش بسبب عدم احتساب الخبرة المهنية العامة وبسبب ثغرات انعدام العدالة بين الرتب والأسلاك في أحقية الترقية والإدماج  والتأهيل …والتكفل بملفات السكن وطب العمل والمشاكل المهنية والبيداغوجية لموظفي القطاع  .

ـ وجوب  التصدي لظاهرة  العنف  المستفحل في الوسط المدرسي بكل أشكاله  . وتفعيل دور  الأخصائيين النفسانيين ومستشاري التوجيه  وجمعيات

أولياء التلاميذ للقضاء على الظاهرة  وحماية عمال القطاع وبخاصة العنصر النسوي من  الاعتداءات المتكررة .

ـ التكفل الفعلي والميداني بانشغالات عمال القطاع في الجنوب الكبير والالتزام بالوعود بخاصة ما يتعلق بملفي السكن  و التعويضات .

ـ تخصيص منحة الانتماء لقطاع التربية ترصد للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين  تقدر ب 30  % من الأجر الأساسي .

أخبار الجلفة: كريم. ي

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.