أعضاء المعارضة يستقيلون من المهام والمسؤوليات ببلدية مسعد

أكد أحد أعضاء المعارضة في بلدية مسعد أن المعارضين قرروا الاستقالة من المسؤوليات الموكلة إليهم، كرؤساء اللجان والفروع والنيابات وغيرها، احتجاجا على سياسة الإقصاء التي يعتمدها رئيس البلدية.

وأكد صحة البيان الذي تداوله ناشطون فيسبوكيون بموقع التواصل الاجتماعي، معتبرا ما حدث حقيقة على خلفية الانسداد الحاصل.

ويتحدث بعض المراقبين عن اعتماد المعارضين لمنهجية تستهدف الضغط على المير لتحقيق جملة من المكاسب  بعد منح الإدارة مهلة تمتد إلى أيام قليلة من أجل التوصل إلى أرضية تفاهم قبل لجوئها إلى تعيين إداري لتسيير شؤون البلدية لوقف حد لتعطل المشاريع والتنمية بهذه البلدية التي دفع مواطنوها فاتورة هذه الصراعات.

أخبار الجلفة: فتحي. ش

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

تعليق واحد

  1. يا عباد الله اغيثونا منطقة الحوظ بالقرب من تقرسان تبعد عنها بحوالي 15 كلم و قدمنا شكوى للوالي للبلدية نتاع تعظميت ما وصلنا والو حابين الكهرباء المنطقة عندها امكانيات فلاحية هايلة لكن الدولة مهيش قايمة بالوضع .و الطريق غير معبدة و مقاول راه يخدم فيها ظرك من قبل رمضان وهو شادها نح القودرو وخلاها ليومنا هدا و مكاين حتى تقدم فيها فسدها وخلاها هادي راها حقرة ويقلك عندنا النزوح الريفي .انا واحد من الناس تقدمت بملف الدعم الريفي من عام 2003 و كل نجددو و ليومنا هدا وهم يرفضو فيه نطلب منكم تزورو الموقع وتصوروه و تخلو المسؤولين يشوفوه

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.