حركة التقويم والتأصيل بالجلفة تثمن إبعاد بلخادم من الرئاسة والأفلان (بيان)

تنشر أخبار الجلفة نص البيان الصادر عن حركة التقويم والتأصيل بولاية الجلفة، والذي ثمن القرار المتخذ من طرف رئيس الجمهورية بإبعاد عبد العزيز بلخادم من الرئاسة ومنعه من النشاط باسم حزب جبهة التحرير الوطني.

حـــزب جبهـــة التـحريـر الوطنــي

حركــة التقويــم و التأصيــل

اللجنة الولائية

ولاية الجلفة 26/08/2014

بيـــــــان

سجلت اللجنة الولائية لحركة التقويم و التأصيل لحزب جبهة التحرير الوطني بولاية الجلفة بعد إجتماع لأعضائها و مناضليها اليوم الثلاثاء 26 أوت 2014 بكل إرتياح قرار رئيس الجمهورية الرئيس الشرفي لحزب جبهة التحرير الوطني بإبعاد عبد العزيز بلخادم من مهامه بالرئاسة و من كل هياكل الدولة، و من ثم منعه من النشاط بحزب جبهة التحرير الوطني أو الحديث باسم الحزب.

إن قرار الرئيس يأتي ضمن سياق التحذيرات التي ما فتئت الحركة التقويمية تثيرها حول عبد العزيز بلخادم صاحب الميولات السياسية المشبوهة و المواقف السياسية غير المنسجمة مع مبادئ الدولة النوفمبرية، كما أنه أصبح مصدرا لكل الفتن و المحن التي تخبط فيها حزب جبهة التحرير الوطني منذ توليه منصب الأمين العام و إلى غاية اليوم.

إن إبعاده في هاته المرحلة هو إنتصار للمناضلين و تعبيد صحيح لطريق التحضير للمؤتمر العاشر الذي يريده المناضلون مؤتمرا سيدا تحت شعار ” مؤتمر يُحضّره المناضلون و يحضُره المناضلون”، مؤتمر يعيد مكانة الحزب الحقيقية في صفوف الشعب و يعيد لأبنائه مكانتهم.

–          ندعو قيادة الحزب إلى فتح أبواب المشاركة أمام المناضلين و تمكينهم بضمان مبدأ تكافؤ الفرص.

–          ندعم جهود قيادة حركة التقويم و التأصيل التي تعمل على لم الشمل و إعادة الحزب لمناضليه.

–         ندعو مناضلي الحزب الخيّرين للتجند لإنجاح تحضيرات المؤتمر و المشاركة بقوة و فعالية .

                                                                                       المنسق الولائي جمال مكاوي

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.