بازيّات : رسالةٌ إلى خائن … بقلم الشاعر: يوسف الباز بلغيث

رسالةٌ إلى خائن … بمناسبة انتصار الشّعب على الأعداء و العُملاء في رئاسيات 17 أفريل 2014

 

 بَــرَكاتْ * “..

يا نسلَ الكيرِ،،

و نزوةَ خُبثٍ،،

لا تذكو إلاَّ

بالــ رَفضْ * “،،

و  الـمَاكُ * ” ،،

ربيبُ ضبابٍ

يجثو فوقَ الجيفةِ

مثلَ رَشادٍ * ” .

لا ينهضْ..!

..عُصْباتُ الغدرِ

يروّضُها شُذّاذُ الشّرِّ

فهاتِ المسكَ ،،

و هاكَ القرضْ .

.. لا تحملْ همًّا يا شيطانْ؛

عَرَّابُ” الوهمِ له سلوى

..في غيم الجوِّ،،

و نقعِ الأرضِ..!

 

***

كم باع الذّمّةَ من “سِمْسار“..!؟

..و الأرضُ تُزلزلُ كلَّ بهيمٍ،،

يرقـدُ فـوقَ الرَّوثِ..

و يسرقُ قمحَ الحرثِ..

بلا إنذارْ !!

.. و الشّعبُ تعلّمَ يومَ

هزيعِ النّسمةِ ما “ الإعصارْ“.. !

 ..و تعلّمَ أنّ “النّخلةَ ” حينَ

تطالُ الشّمسَ برقَّتها

-بالعزِّ – تحنُّ لها مِن

غَيـْرتها ..”فأسُ الغدَّار ” .

 

***

..ستمرُّ الرّيحُ ،،

– أيا سِمسارُ – تُلملمُ شوكًا ..

تحتَ الدّوحةِ في البستانِ،،

يعودُ النّهرُ يُخَرْخِرُ ،،

يُنشدُ للتّاريخِ مدَى الأزمانِ

نعيقَ المدِّ على الشُّطآنْ.

                                       و قُبيلَ الجَزْرِ،، 

يذوبُ السّحرُ على العتْباتِ

ثـرًى مفتولْ !!

.. و ترى الأطيارَ تلوحُ

على الأفنانِ أبابيلاً..

ترمي الفُجّارَ بذلّتهم

عصْفًا مأكولْ !

.. و الشّعبُ سيحملُ هذا

الجرحَ الهافيَ بالأكتافِ..يُضمِّدهُ،،

و سيرمي الشّوكَ ، و يحرقُهُ

في نارٍ أوقدها خِبٌّ،،

لن يسلمَ منها “سيِّدُهُ “!

.. و الحرُّ سيفنى في مجدٍ،،

يتقلّبُ وسْطَ جنانِ الخلدِ

.. و لا من همٍّ يُسهدُهُ ،،

فاشْهدْ يا حُرُّ ، و قلْ :

” يا شعبُ أتى غدُهُ !!” .

—————— 

يوسف الباز بلغيث /  16 أفريل 2014

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.