عبد المالك سلاّل يعلن عن تخصيص 3580 مليار سنتيم للتنمية المحلية بولاية الجلفة

 برمجة مركز  لعلاج السرطان، مطار، مسبح أولمبي بالجلفة ومستشفى 240 سرير بعين وسارة وملعب متعدد الرياضات بمسعد

أعلن مساء اليوم الوزير الأول عبد المالك سلال في لقاء جمعه بممثلي المجتمع المدني بقاعة المحاضرات بجامعة زيان عاشور بالجلفة عن تخصيص غلاف مالي للولاية بأكثر من 3580 مليار سنتيم، سيوجه لإنعاش حركة التنمية المحلية ، من بينها تسجيل مركز لعلاج السرطان، معهد عالي للتكوين شبه الطبي، مطار من بين أربع مطارات انتهت الدراسة بها عبر الوطن، مستشفى 240 سرير بعين وسارة، مسبح أولمبي بمدينة الجلفة وقاعة متعددة الرياضات، إضافة إلى إنجاز الطريق المزدوج بين بلديتي حاسي بحبح وبوغزول مرورا بعين وسارة، وخط للسكة الحديدية، الاهتمام أكثر بالمناطق الصناعية وتهيئتها، إنجاز طريق بالبيرين، تحسين وضعية الطرقات، خصوصا بكل من ضاية البخور، عمورة، سلمانة، وعدد من البلديات الأخرى.

كما تضمن الغلاف المالي اقتناء عدد من سيارات الإسعاف المجهزة، قاعتين متعددتي الرياضات، ملعب متعدد الرياضات بمسعد، وكذا 340 كم من الكهرباء الموجهة للإنارة العمومية، فتح مسالك ريفية، إنجاز 06 مدارس،  وتوسعة 110 قسم، وإنجاز 30 مطعم مدرسي، 20 مطعم نصف داخلي، 15 شاحنة صهريج لتوفير المياه الصالحة للشرب وغيرها من المشاريع التي توزعت بين كل البلديات.

أخبار الجلفة: كريم. ي

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

4 تعليقات

  1. اين هم ممثلي الجهة الجنوبية من المجلس الشعبي الوطني والولائي والاميار …….منين كان سلال يفرق في المشاريع انتم وين كنتو ..ولا لاهيين بالتصفاق …..الف تحية لمسؤولي الجهة الشمالية لغيرتهم على بلدياتهم وفقكم الله في مبتغاكم اما نحن فنوكل الله على مسؤولينا

  2. اين حصة البلديات الجنوبية ايها المسؤولين حقيقة انا رؤساء بلديات الجهة الجنوبية لايهمهم امر المواطنين ولا امر التنمية المحلية

  3. اين مصنع الاسمنت بعين الابل الذي يفتح افاق اقتصادية واعدة و يقضي على نسبة من البطالة التي تعاني منها ولاية الجلفة السؤال المطروح للمسؤولين على رأسهم السيد الوالي لماذا التركيز في المشاريع على بلديات الجهة الشمالية وبلديات الجهة الجنوبية لم تتحصل على حقها من التنمية اين انتم ايها المسؤولين من العدالة بين البلديات حسبي الله ونعمة الوكيل اذا لم تحاسبوا في الدنيا ستحاسبون يوم القيامة

  4. سكان الجلفة يعانون من نقص المرافق الاقتصادية وخاصة المصانع ليتحقق لهم العيش وهم بحاجة لذلك أكثر من حاجتهم للمرافق الرياضية . كان الله في عون سكان الجلفة لم تصل الرسالة للمسؤولين بعد،وتأكد جهل برلمانيينا ومسؤولينا بمشكلاتنا.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.