إلغاء مداولة “النيابات” والمواطنون يتساءلون عن مدى قانونية الإجراء بحاسي بحبح

رفض رئيس دائرة حاسي بحبح مداولة تعديل النواب “شكلا” بعد المصادقة عليها وتحويلها على مستوى مديرية التنظيم والشؤون العامة، وهو ما يعني إعادة برمجة اجتماع في القريب العاجل من أجل التداول على النيابات.

وكان الاجتماع الأخير قد عرف فضيحة من العيار الثقيل، حين سلم أحد الأعضاء وكالة ثم تم إحضاره بعد رفع الجلسة، وهو ما يعتبر خرقا واضحا للقانون، وكان من المفروض أن المداولة تم المصادقة عليها بموافقة 12 عضوا مقابل 10 أعضاء، إلا أن تحرك أحد المنتخبين المحسوبين عن المعارضة وإحضاره للعضو الذي منح وكالة من بيته من أجل الرفض رغم غيابه في بطاقة الحضور أخلط الأوراق وأعاد الصراع إلى نقطة الصفر.

وتساءل المواطنون عن مدى قانونية الإجراء الجديد ورفض المداولة، في ظل سعي المعارضين إلى عرقلة أي اتفاق للتوفقق، نتيجة تمسك أحد المعارضين برئاسة لجنة المالية وهو ما رفضه رئيس البلدية الجديد الذي أكد أنه سيقف إلى جانب مصلحة المواطنين وسيضع حدا لسيطرة هذا العضو.

أخبار الجلفة: فتحي. ش

بواسطة أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

تعليق واحد

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.